EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2011

يدوم لـ30 عاما خليط معدني يقي آلام استبدال الركبة والخضوع لعمليات أخرى

توصل طبيب أمريكي إلى خليط معدني جديد يقي الأشخاص الذين خضعوا لعملية استبدال الركبة من تجدد الآلام أو الخضوع لعمليات جديدة.

توصل طبيب أمريكي إلى خليط معدني جديد يقي الأشخاص الذين خضعوا لعملية استبدال الركبة من تجدد الآلام أو الخضوع لعمليات جديدة.

وتمكن اختصاصي العظام "ديفيد واتسون" من التوصل إلى مركب معدني هو "الأوكسينيومالذي له ملمس السيراميك، وحظي بموافقة إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية.

وقال تقرير نشرة التاسعة الثلاثاء 26 إبريل/نيسان: إن المشكلة في عملية استبدال الركبة التقليدية هي المادة المستخدمة، فالجزء الأعلى مصنوع من الكروم والكوبالت، وهو خليط قوي لكنه يستهلك الجزء الأسفل المصنوع من البلاستيك.

وقال واتسون: إن خليطه الجديد يحوي الكثير من المزايا التي تميزه عن الركبة التقليدية، فالسطح فيه صار أملس لم تظهر عليه خدوش، وأقل استهلاكا، علاوة على أنه يدوم لثلاثين عاما.