EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

خلايا الجلد تعالج الأزمات القلبية وأمراض النخاع

خلايا جذعية

خلايا جذعية من الجلد لعلاج القلب والعمود الفقري

تجارب مخبرية لباحثين في معمل جلادستون بالولايات المتحدة؛ تثبت أن الخلايا الجذعية المأخوذة من الجلد تساعد على علاج فشل القلب وانسداد الشرايين وأمراض النخاع والدم.

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

خلايا الجلد تعالج الأزمات القلبية وأمراض النخاع

الأزمات القلبية، وانقطاع النخاع، وتلف الدماغ.. ثلاثة أمراض خطيرة يقضي واحد منها فقط على حياة الإنسان. ومع ذلك صار علاجها ممكنًا بالتوصُّل إلى أسلوب علاجي جديد اعتمادًا على الخلايا الجذعية المأخوذة من الجلد.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الأربعاء 25 يناير/كانون ثاني، أن الباحثين في معهد جلادستون أثبتوا أن الخلايا الجذعية المأخوذة من الجلد يمكن أن تعالج مختلف الأمراض؛ ما يعني أن المستقبل القريب سيشهد توليد خلايا لعلاج أمراض القلب والرئتين والنخاع بالاستفادة من خلايا جلد المريض.

يأخذ الأطباء خلايا الجلد ويحولونها إلى خلايا ملائمة للقلب.. تُعرف هذه العملية "بالإعادة البرمجية المباشرة مؤكدين أنهم تمكنوا من تحويل خلايا قلبية نابضة وُجدت في جلد المريض. وبذات الطريقة يمكن معالجة النخاع وكل أعضاء الجسم الحيوية الأخرى.

ويأمل الأطباء أن ينجح هذا الأسلوب في علاج الآثار التي يخلفها الزهايمر وشلل الرعاش والجلطات الدماغية.