EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2009

تشمل الحليب والأرز الأسود والجوز حمية تزيد فرص الحمل والخصوبة لدى النساء

أظهرت دراسات حديثة أن بعض المأكولات بإمكانها زيادة الخصوبة واحتمالات الحمل لدى النساء، وكشفت نتائج الدراسة إمكانية زيادة فرص الإنجاب 5 أضعاف من خلال إتباع حمية نوعية تعتمد على تناول المأكولات المفيدة للخصوبة.

أظهرت دراسات حديثة أن بعض المأكولات بإمكانها زيادة الخصوبة واحتمالات الحمل لدى النساء، وكشفت نتائج الدراسة إمكانية زيادة فرص الإنجاب 5 أضعاف من خلال إتباع حمية نوعية تعتمد على تناول المأكولات المفيدة للخصوبة.

وأشار التقرير الطبي لنشرة mbc يوم الجمعة 9 يناير/ كانون الثاني 2009، إلى الدراسة التي أجرتها الدكتورة "كورين باريت" عن تأثير المأكولات على الخصوبة لديهن، حيث كشفت النتائج الأولية للعينة التي شملت ثمانية عشر ألف امرأة أنه بإتباع الحمية التي تعتمد على نوعية الأكل يمكن زيادة فرص الحمل والخصوبة.

وأظهرت الدراسة أن بعض أنواع الدهون تزيد فرص الإنجاب من بينها منتجات الحليب الكامل مثل الحليب والبوظة، أما الدهون الضارة بالخصوبة فهي تلك الدهون التي تحتوي على الـ"هيدروجين" مثل التورتة والبسكويت والفطائر، وأيضا المنتجات الحيوانية والمارجرين، حتى ولو لم تتعد كمية هذه الدهون أربعة جرامات يوميا.

وكشفت الدراسة أيضا عن أن النشويات التي تزيد الخصوبة هي النشويات بطيئة الهضم مثل الأرز الأسمر والخضار والفواكه، أما النشويات سريعة الهضم مثل الأرز الأبيض والخبز الأبيض والسكر الأبيض، فهي تقلل من الخصوبة لدى النساء.

وذكرت د. مارجريت أن وجود معدلات من الأنسولين والبلوجوز والسكر أعلى من العادي في الدم يؤدي إلى اضطراب الهرمونات، وبالتالي فيجب الابتعاد عن المأكولات التي تحتوي على هذه المواد.

وبخصوص البروتينات، هناك بروتينات مفيدة للخصوبة مثل الجوز واللوز والبندق، أما اللحم الأحمر فإنه يقلل من احتمالات الحمل ويضعفها.

يشار إلى أن الدراسة كشفت أيضا أنه بإمكان الرجال أن يستفيدوا بنفس الحمية، على الرغم من أن عينة الدراسة لم تشمل الرجال، إلا أن الدراسة أكدت أن نفس الحمية يمكن أن تفيد الرجال بنسبة لا تقل عن 50 %، كما أن نفس الحمية تساعد في تحسين الصحة العامة والحالة النفسية لمن يتبعها.