EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

حالات وراثية تدفع الباحثين إلى إنتاج مسكن قوي للآلام

طفرة جينية تجنِّب صاحبها الإحساس بالألم مطلقًا؛ الأمر الذي دفع الباحثين إلى محاولة حل هذا اللغز الذي يُولد به البعض من أجل التوصُّل إلى مسكن قوي لمساعدة الأشخاص الذين لا تنقطع آلامهم.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

حالات وراثية تدفع الباحثين إلى إنتاج مسكن قوي للآلام

طفرة جينية تجنِّب صاحبها الإحساس بالألم مطلقًا؛ الأمر الذي دفع الباحثين إلى محاولة حل هذا اللغز الذي يُولد به البعض من أجل التوصُّل إلى مسكن قوي لمساعدة الأشخاص الذين لا تنقطع آلامهم.

وذكرت نشرة اليوم الجمعة 10 ديسمبر/كانون الأول 2010، أن طفلة تدعى أشلي بلوكر لم تصرخ عند ولادتها؛ لأنها كبرت بخاصية عدم الإحساس بالألم، ووجد الأطباء أنها قد تضر بنفسها مع عدم شعورها بالألم مطلقًا.

أشلي بلوكر مصابة بما يعرف بـ"التحصُّن الطبيعي ضد الألم" الذي يحدث بسبب بعض الطفرات الوراثية للجينات الطبيعية، وإذا تم التعرُّف إلى هذا الجين سيكون أفضل مسكن للألم، وقد يفيد الأشخاص الذين يشعرون بآلام مفرطة.