EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2009

جهاز يزرع في الصدر لمراقبة مرضى القلب

القلب آلة عجيبة، حجمه لا يتعدى قبضتي اليد، ويمثل الماء 78 % من وزنه، ويصل عدد دقاته يوميا إلى 100 ألف دقة؛ لكن إذا زاد هذا العدد أو نقص يصاب المرء بما يعرف بالرجفان الأذيني دون أن يدرك ذلك أحيانا كثيرة. ولحماية مريض القلب من أية مضاعفات، يمكن زرع جهاز في جسمه يتيح للأطباء مراقبته عن بعد.

القلب آلة عجيبة، حجمه لا يتعدى قبضتي اليد، ويمثل الماء 78 % من وزنه، ويصل عدد دقاته يوميا إلى 100 ألف دقة؛ لكن إذا زاد هذا العدد أو نقص يصاب المرء بما يعرف بالرجفان الأذيني دون أن يدرك ذلك أحيانا كثيرة. ولحماية مريض القلب من أية مضاعفات، يمكن زرع جهاز في جسمه يتيح للأطباء مراقبته عن بعد.

وقد عرض تقرير رشا الكتبي بنشرة MBC الخميس 20 أغسطس/آب 2009 إلى حالة ماكس بوسي الذي يبقى قلبه يعمل بسرعة حتى عندما يأخذ الأمور بروية.

يقول ماكس: شعرت بألم في جنبي الأيسر وببعض الهبات؛ ركبت السيارة وقدتها فاصطدمت بعمود هاتف.

كان ماكس قد تعرض لجلطة؛ وبعد أشهر أراد الأطباء معرفة أسبابها فقاموا بزرع هذا الجهاز في صدره.

يعلق الدكتور محمود حمصي -اختصاصي الفيزيولوجيا الكهربية بالمركز الطبي بجامعة أوهايو-: نقوم بهذه الدراسة لمنع حدوث الجلطة من جديد.

قام الأطباء في المركز الطبي في جامعة أوهايو بزراعة هذه الآلة بالقرب من قلب ماكس؛ لتنذرهم بتباطؤ دقاته أو تسارعها.

للجهاز مجسات لاستشعار إيقاع القلب يقوم بإرسالها لاسلكيا إلى مركز جمع المعلومات وإلى أجهزة أخرى.

معرفة أسباب الجلطة لدى ماكس ستساعد على التقليل من احتمال تعرضه لجلطة أخرى؛ ويتبع حاليا حمية غذائية ويقلل من تناول الملح.

يؤكد خسرت أكثر من 10 كيلوجرامات في 5 أسابيع.

الجهاز الجديد أثبت فاعليته في تجنيب المريض جلطة أخرى.