EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2011

جهاز جديد لتشخيص أزمات الربو العنيفة

جهاز جديد

جهاز جديد

ابتكرفريق من العلماء في أمريكا جهاز جديد لتشخيص حالات الربو المتقدمة عن طريق قياس نسبة أكسيد النتريك في نفس المريض.

نجح فريق بحثي متخصص في أمراض الجهاز التنفسي بالولايات المتحدة في تصميم  جهاز جديد أثبت فعالية لتشخيص الحالات الصعبة من مرض الربو؛ وذلك عن طريق قياس نسبة أوكسيد النتريك الموجودة في نفس المريض.

 وذكرت نشرة أخبار MBC الاثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني أن الجهاز الجديد قد أثبت فعالية في تشخيص مرض الربو؛ لأنه لا يشبه جهاز قياس التنفس التقليدي، وإنما يقيس كمية وسرعة الهواء الخارج من الرئتين.

 وصرحت سوميتا كوتري -المختصة بأمراض الرئة في مستشفى كليفلاند- أن مستويات أكسيد النتريك يجب ألا تزيد عن 50 جزيئ، إلا أنها ترتفع مع ازدياد حالات التهاب الرئتين، كما أكدت أن فحص أوكسيد النتريك قد ساعد في تشخيص أعنف حالات الربو الخطيرة، ففي خلال 90 ثانية فقط تظهر جزئيات أوكسيد النتريك، الأمر الذي يساعد على دقة التشخيص، مما يؤدي إلى فعالية العلاج.