EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2011

جهاز تشريح جديد يكشف أسباب الوفاة بالأشعة المقطعية

جهاز تشريح يكشف أسباب الوفاة بالأشعة المقطعية

جهاز تشريح يكشف أسباب الوفاة بالأشعة المقطعية

أطباء يتوصلون إلى جهاز تشريح يمكنه تصوير الجثة بواسطة جهاز أشعة مقطعي مزدوج الطاقة

توصل أطباء إلى جهاز تشريح جديد ثلاثي الأبعاد، يمكن من خلاله تصوير الجثة خلال ثلاث ثوانٍ بواسطة جهاز أشعة مقطعي مزدوج الطاقة، لتصبح الجثة جثة افتراضية تختزن معلوماتها في ذاكرة سعتها 6 جيجا بايت.

الدكتور أندرس بيرسون، أستاذ في مركز الأشعة الطبية، قال إن الجهاز الجديد يمكنه فحص الصور وإعادة التشريح الافتراضي عدة مرات.

 وأشار تقرير نشرة التاسعة على MBC1 السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2011م، إلى أن المعلومات التي تم الحصول عليها يتم تحويلها إلى طاولة التشريح، ومن ثم يتمكن الأطباء من فحص الجثة على نحو واقعي.

 وبحسب التقرير، فإن التشريح الافتراضي يتيح ما لا يتيحه التشريح التقليدي، من خلال الصور المقطعية التي يمكن من خلالها الكشف عن وجود الجريمة من عدمه في حالة الوفاة.