EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2011

جلسات علاجية تمكن الأهل من التواصل مع مرضى الغيبوبة

تمارين خاصة لتخفيف الغيبوبة

جوش يتواصل مع أسرته بعد 6 سنوات من الغيبوبة

تجارب طبية جديدة نجحت في تحفيز المخ، لمرضى الغيبوبة الكاملة، ما يمكن ذويهم من التواصل النسبي معهم.

 الأمريكي جوش الذي يعيش في حالة إغماء مستمرة منذ تعرضه لحادث سيارة قبل 6 سنوات، كان الحالة التي عرضها تقرير نشرة أخبار MBC الأحد 23 أكتوبر/ تشرين أول، حيث تحسنت حالته كثيرا بعد 15 جلسة من تجارب علاجية حفزت الدماغ مغناطيسيا عبر الجمجمة، وهو ما اصطلح بتسميته اختصارا TMS.

   وتمكن جوش من التواصل مع عائلته بغمزات العين، كما استطاع إسناد رأسه على مرافقه، والتفوه ببعض الكلمات.

   دراسة أخرى، جاءت في التقرير، تحفز الدماغ بالنبضات الكهربائية حيث تنشط بعض أجزائه، إذ أن تحفيز الدماغ يساعد فاقدي الوعي على إبداء رد فعل طبيعي.

   طبيب جوش يقول بفرحة: اليوم يتفوه بسبع كلمات ويخبر أمه بحبه، فيما ترد الأم بالامتنان الشديد للطبيب وللفريق الطبي الذي يعالج ابنها.