EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

جزائري يكتشف هرمونا يغني عن استخدام وسائل منع الحمل

نجح الطبيب الجزائري بلحيفان المداني اختصاصي إخصاب وأمراض نسائية- في اكتشاف هرمون يفرز مادة "البروجيسترون" التي تمنع الحمل، مما يجنب النساء استخدام موانع الحمل التقليدية، فضلا عن أن الهرمون الجديد آمن ولا يحدث آثارا جانبية أو مضاعفات صحية.

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

جزائري يكتشف هرمونا يغني عن استخدام وسائل منع الحمل

نجح الطبيب الجزائري بلحيفان المداني اختصاصي إخصاب وأمراض نسائية- في اكتشاف هرمون يفرز مادة "البروجيسترون" التي تمنع الحمل، مما يجنب النساء استخدام موانع الحمل التقليدية، فضلا عن أن الهرمون الجديد آمن ولا يحدث آثارا جانبية أو مضاعفات صحية.

وأشار رفيق يخوش مراسل نشرة MBC اليوم الخميس 15 أكتوبر/تشرين أول 2009– إلى أن العلاج الجديد عبارة عن أقراص موجهة للنساء، خاصة اللواتي يشتكين من أمراض مزمنة تحول دون حملهن أو أولئك اللاتي أجريت لهن عمليات ولادة قيصرية.

وفي الإطار ذاته، أضاف الدكتور المداني أنه توصل إلى الهرمون الجديد بعد بحوث مضنية، مؤكدا أن الهرمون الجديد يطرح مكوناته مباشرة في الدم ويحول دون تلقيح البويضة من غير أن يتسبب في آثار جانبية.

وأوضح أن الأقراص المتضمنة مادة الفوليكلين وغشاء البويضة تغير من جدار الرحم وتزيد من سمك عضلات عنقه لتمنع الحيوان المنوي من الوصول إلى الداخل.

ويعد هذا الاكتشاف الطبي الجديدة طفرة علمية؛ لكونه يعد بديلا عن عمليات زراعة البروجسترون التي عادة ما تمنع حدوث الحمل لمدة تصل إلى خمسة أعوام فقط وهي وسيلة مكلفة جدا، كما أن هذه الأقراص تغني النساء عن اللجوء إلى اللولب الذي يتسبب في تغيير كيميائي للتجويف الرحمي.

كما أن العلاج الجديد يؤدي إلى قطع أو سد قناة فالوب بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من نزيف مهبلي بعد الولادة أو اللائي أجريت لهن عمليات قيصرية وأخر يشتكين من أمراض مزمنة كالقلب.

يشار إلى أن حبوب منع تعتمد في عملها على إفراز هرمونين (الإستروجين والبرجيسترون وهي تلك المادة التي تمنع الحمل عن طريق منع الإباضة، وهي أسلوب فعال في تسع وتسعين بالمئة من الحالات إذا استخدمت بشكل صحيح.