EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2011

جراحة جديدة لعلاج التهابات الجيوب الأنفية

السيدة ليديا ميسون - LIDIA MISSION

ليديا ميسون التي أجرى لها الأطباء الجراحة

أطباء يجرون جراحة جديدة من تساعد المصابين بالتهابات الجيوب الأنفية على استعادة حاسة التذوق والشم

 اكتشف الأطباء جراحة بسيطة من شأنها مساعدة المصابين بالتهابات الجيوب الأنفية المزمنة على استعادة حاسة التذوق، وتتفادى إزالة العظيمات الأنفية كما تعمل على إذابتها على نحو يخلو من الخطورة ولا يستغرق التعافي منه وقتا طويلا.

  وطبقا لتقرير نشرة MBC1 السبت 8 أكتوبر/تشرين أول 2011، فإن الجراحة أجريت على السيدة ليديا ميسون التي ظلت تعاني من التهابات الجيوب الأنفية لسنوات طويلة.

  تقول ليديا: "كان يصعب عليّ التنفس، كما كنت في حالة تمخط دائم، ما يحتم أحيانا مغادرة العمل والاجتماعات، لأنه لا يمكن أن أقضي الوقت كله وأنا أتمخط".

  ومع فقدان حاسة الشم، فقدت ليديا حاسة التذوق أيضا، ومع التهابات الجيوب الأنفية، تحتقن جيوب الأنف بالسوائل، وتعتبر الجراحة هو الحل الأمثل للالتهابات المزمنة خاصة التي تعاني منها ليديا.

 واليوم يمكن للعيادات الخارجية الاضطلاع بالجراحة البالونية إذا تنطوي على خطورة أقل، وفترة تعاف أقصى.

  تعلق الدكتورة جانكي إيماني جراحة أنف وأذن وحنجرة- على هذا النوع من الجراحات قائلة: "هذه الجراحة محدودة، فلا يتم خلالها إزالة عظيمات الجيوب، بل يتم فقط تغييبها وغسل الأنف من بقاياها".

 وهذا الخيار كان الأمل لليديا، والنتيجة أنها استعادت القدرة على تذوق وجباتها المفضلة، والاستمتاع بها مرة أخرى.