EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

طريقة جديدة لعلاج التهاب النخاع المستعرض توصل الأطباء إلى طريقة علاجية جديدة قادرة على التصدي لمرض التهاب النخاع المستعرض.

يُعد التهاب النخاع المستعرض، مرضًا نادرًا يعوق حركة أصابع اليدين، وقد يؤدي إلى الشلل، إلا أن جراحة جديدة تُستعمل فيها أوتار عضلات الذراع بعد تغيير مكانها؛ نجحت في إعادة الحركة الطبيعية إلى أصابع اليدين.

يُعد التهاب النخاع المستعرض، مرضًا نادرًا يعوق حركة أصابع اليدين، وقد يؤدي إلى الشلل، إلا أن جراحة جديدة تُستعمل فيها أوتار عضلات الذراع بعد تغيير مكانها؛ نجحت في إعادة الحركة الطبيعية إلى أصابع اليدين.

وعرضت نشرة التاسعة، الاثنين 21 فبراير/شباط 2011، تقريرًا حول حالة "نيكول" التي تبلغ من العمر 15 عامًا، والتي تعرضت للإصابة بالتهاب النخاع في الخامسة من عمرها. وقال دكتور سكود الطبيب المعالج لها: "الشلل كان راجحًا في حالتها".

وأضاف تقرير النشرة أن سكود قضى عامين للتوصل إلى طريقة لمعالجة نيكول. وجاء الحل الفريد في استعمال أوتار الزراع لتحريك عضلات راحة اليد.

وأضاف الطبيب المعالج لنيكول أن الطريقة الجديدة "تعطينا الفرصة للاستفادة من العضلات وتحويلها من مكان إلى آخر لأداء مهام مختلفة".

وأشار التقرير إلى أن هذا الأسلوب العلاجي يستلزم ثلاثة أسابيع من العلاج الطبيعي فقط حتى يستعيد المريض عافيته بشكل كامل.