EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2010

تقنية طبية تساعد فاقدي البصر للرؤية عبر اللسان

توصل فريق طبي بريطاني إلى تقنية طبية حديثة من شأنها مساعدة فاقدي البصر للرؤية عبر اللسان، وذلك بواسطة نظارة خاصة تترجم الصور إلى نبضات كهربائية تنقلها إلى اللسان عبر قرص فيقرأها المريض كأشكال وأحرف.

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2010

تقنية طبية تساعد فاقدي البصر للرؤية عبر اللسان

توصل فريق طبي بريطاني إلى تقنية طبية حديثة من شأنها مساعدة فاقدي البصر للرؤية عبر اللسان، وذلك بواسطة نظارة خاصة تترجم الصور إلى نبضات كهربائية تنقلها إلى اللسان عبر قرص فيقرأها المريض كأشكال وأحرف.

وأشارت جدية عثمان مراسلة نشرة الـMBC يوم السبت 20 مارس/آذار 2010- إلى أن التقنية الجديدة تعد بمثابة أمل كبير لمكفوفي البصر، بعدما بات بإمكانهم الرؤية ولكن عبر ألسنتهم.

وأشارت النشرة إلى أن التقنية الجديدة تم تجربتها على أحد الجنود البريطانيين الذي أصيب خلال الحرب على العراق وترتب عليها فقدانه البصر؛ حيث اختير جريج لمبيرج لتجربة التقنية الجديدة.

وأكد جريج أن الجهاز الجديد يعطيه حساسات على لسانه تساعده على التعرف على الأجسام التي أمامه وكأن شخصا قد رسم هذا الجسم على يديه.

ومكن الجهاز الجديد جريج من رؤية الأشياء والقراءة البسيطة، إلا أنه ما زال بحاجة إلى كلبه المرشد؛ إذ لا يستطيع استعمال هذه التقنية خلال الأكل أو الكلام، لذلك يأمل العلماء في المستقبل في تطوير جهاز أصغر يمكن تثبيته خلف الأسنان.

يذكر أن هذه التقنية الجديدة تم تطويرها في جامعة بيتسبيرج الأمريكية بكلفة بلغت آلاف الجنيهات، أنفقت على إنتاج الأجهزة الجديدة والتدرب على استعمالها.