EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2011

تقنية جديدة لمعالجة "الشلل الرعاش" بالكهرباء

مكان زرع الجهاز الطبي

مكان زرع الجهاز الطبي

تمكن جراحون في مستشفى ستانفورد بالولايات المتحدة الأمريكية من الوصول إلى تقنية جديدة لعلاج مرض "الشلل الرعاش" أو ما يعرف باسم "باركنسون"؛ من خلال زرع جهاز مزود بشحنات كهربائية لتقليل الرعشات.

تمكن جراحون في مستشفى ستانفورد بالولايات المتحدة الأمريكية من الوصول إلى تقنية جديدة لعلاج مرض "الشلل الرعاش" أو ما يعرف باسم "باركنسون"؛ من خلال زرع جهاز مزود بشحنات كهربائية لتقليل الرعشات.

ويعاني مرضى شلل الرعاش من فقدان السيطرة على أعضائهم، ما يفقدهم -بالتالي- التحكم في أساليبهم المعيشية، ويجبرهم على تناول المهدئات بكميات كبيرة.

ونقلت نشرة MBC1 السبت 13 مارس/آذار عن دكتورة هيلين بونتي ستيوارت، اختصاصية في علم الأعصاب، قولها "إن الأدوية المخصصة لمرض الرعاش تثبت المرضى لسويعات معينة، ثم ما يلبث أن يعودوا إلى حالتهم المرضية".

وقام الجراحون في مستشفى ستانفورد بالولايات المتحدة باكتشاف جهاز أشبه بالمنظم لنبضات القلب، يزرع في الصدر ثم تمد منه أسلاك كهربائية للمخ، ويقلل من رعشات مرضى " باركنسون".

وأضافت الدكتورة هيلين: أن الجهاز الذي تم اكتشافه يساعد على المشي بسرعة، والتحكم في الأسلوب المعيشي لمرضى باركنسون بشكل أفضل".

وقالت ريسا كينج، وهي إحدى المصابات بمرض شلل الرعاش: إنها كانت تعاني كثيرا، لدرجة أن الناس كانت تعتبرني مخمورة.

وأضافت: أتناول الدواء أربع مرات في اليوم، ما يشعرني بـ"توهانومع شعوري باليأس بعد تجارب علاجات كثيرة مؤثرة على "تلافيف" المخ العميق، لجأت إلى هذا الجهاز الطبي.

وأشارت ريسا إلى أنها تشعر بتحسن بعد زرع الجهاز، وهو أكثر فعالية من الأدوية المهدئة.