EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2009

تقنية جديدة تساعد مرضى الرئتين على التنفس

ابتكر الأطباء تقنية جديدة تساعد المرضى الذين يعانون من صعوبات في التنفس نتيجة إصابات في الرئة، وخاصة من يحتاجون إلى مزيد من الأكسجين يوميا للبقاء على الحياة.

ابتكر الأطباء تقنية جديدة تساعد المرضى الذين يعانون من صعوبات في التنفس نتيجة إصابات في الرئة، وخاصة من يحتاجون إلى مزيد من الأكسجين يوميا للبقاء على الحياة.

وأكد الأطباء وفقا لما ذكرته نادين معلوف، مراسلة نشرة MBC اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر/تشرين ثان 2009– أن التقنية الجديدة من شأنها تجعل المرضى يتنفسون بسهولة أكثر ويعيشون بحرية أكبر، كما أنه حقق مزية إضافية، وهي أن الجهاز غير مرئي مقارنة بالأجهزة القديمة كبيرة الحجم وغير المريحة.

وأوضحت د. كريستين لاو -جراحة قلب ورئتينأن التقنية الجديدة تعتمد على إجراء شق صغير في العنق، يتم من خلاله توصيل قسطار الأكسوجين إلى الرئتين عبر الرغامي أو القصبة الهوائية.

وأضافت أن المريض -عبر هذه التقنية- يمكنه الحصول على أكسجين أكثر مع كل نفس يتنفسه، بينما أظهرت دراسة أن الذين يحصلون على الأكسجين بهذه الطريقة يعيشون سنتين أكثر من غيرهم، كما أن الشقّ في البلعوم يكون غير ظاهر وتغطي الأنابيب بالثياب، أما الأكسجين فيوضع في كيس، وبالتالي يكون الأمر مريحا للمريض.

وأكدت د. لاو أن التقنية الجديدة بمثابة تغيير حقيقي في نمط حياة المرضى؛ حيث يتم خلال تلك التقنية تقليل كمية استهلاك الأكسجين إلى النصف، كما أنها تقنية لا تكلف أكثر من ألف دولار، ومشكلتها الوحيدة أنها قد تسبب في بعض المضاعفات مثل احتمال حدوث نزيف والتسبب ببعض الألم.