EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

تقنية الطائرات النفاثة تعيد النطق لسيدة بعد 35 عامًا

عودة الصوت لسيدة بعد 35 عامًا

مختصون يعيدون النطق لسيدة

مختصون أمريكيون ينجحون في استخدام تقنية الطائرات النفاثة وجراحة سرطان الفم في إعادة النطق لسيدة.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2012

تقنية الطائرات النفاثة تعيد النطق لسيدة بعد 35 عامًا

تمكن مختصون في الأنف والأذن والحنجرة في الولايات المتحدة الأمريكية من إعادة النطق لسيدة، بعدما فقدت حبالها الصوتية إثر حادث تسبب في إصابة بالغة لفمها. وذكرت نشرة أخبار MBC الاثنين 5 مارس/آذار أن جان كريستيان أصيبت في السابعة عشرة من عمرها بحادث أليم تسبب في إصابة بالغة فقدت على إثره صوتها، لتحرم لمدة 35 عامًا من ممارسة حياتها بطريقة طبيعية بعدما فقدت صوتها، وعاشت عقودًا من الزمن عاجزة عن تلبية أبسط مطالبها.

المختصون الأمريكيون نجحوا في المزج بين تقنية سرطان الحلق وتقنية الطائرات النفاثة، وساعد تطبيق هاتين التقنيتين في إعادة بناء الحبال الصوتية لجان بعد تبطينها بأنسجة من خدودها وتقويتها بتقنية الليزر.

وعلى الرغم من أن الحبال الصوتية لجان لا يمكن وصفها بالكمال، فإنها تشعر بالامتنان الذي لا حد له، بعد استعادة ملمح من صوتها، مشيرة إلى أنها أجهشت بالبكاء، لأنها لم تكن تتخيل أو تتوقع أن هناك إمكانية لاستعادة الصوت.