EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2010

تغيّر طريقة المشي أول علامات الإصابة بالجلطة

المواطن الإيطالي فيليبو لومباردي عمل بجد ونشاط في شبابه من أجل إعالة عائلته المكونة من 8 أولاد، فهو أساسا مزارع في قرية إيطالية صغيرة.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2010

تغيّر طريقة المشي أول علامات الإصابة بالجلطة

المواطن الإيطالي فيليبو لومباردي عمل بجد ونشاط في شبابه من أجل إعالة عائلته المكونة من 8 أولاد، فهو أساسا مزارع في قرية إيطالية صغيرة.

لكن فيليبو تمكن من فتح مطعم بعد انتقاله إلى نيويورك.

وذكر تقرير خاص لنشرة التاسعة على قناة MBC1 في حلقة الثلاثاء الـ 16 من فبراير/شباط الجاري أن المشروع من أوله إلى آخره يتمحور حول العائلة من الطبخ إلى المحاسبة إلى الحجوزات إلى الأطباق الشهية.

وتقول ابنة لومباردي "المطعم حافظ على تماسكنا كعائلةولكن العائلة ما لبثت أن لاحظت شيئا مريباوتابعت مضيفة "لاحظنا تغيرا في مشيته وطريقة تحركه".

وأكد الأطباء أن شريان فيليبو السباتي بدأ بالانسداد، والسؤال الذي يطرح هنا هو: ما مدى معرفتنا بالجلطة؟ هل أن الشلل هو أفضل مؤشر إليها؟

ولكن الأطباء قالوا "ليس من الضروري أن تشمل الجلطة وَهَنا حركيا، بل يمكن أن يكون هناك خدر ونوبات". وأشاروا إلى أن أكثر الأعراض شيوعا هو الوهن ومشاكل في البصر وصعوبة مفاجئة في النطق ودوخة وفقدان التوازن.

السؤال الآخر: هل يمكن أن يزيد التدخين من مخاطر الإصابة بالجلطة؟

أكد الأطباء أن التدخين يضاعف خطر الإصابة بالجلطة.

ولكن ماذا لو مرت أعراض الجلطة بسلام، فهل من الضروري الخضوع للعلاج؟ في هذا الشأن لفت الأطباء إلى أن هذه الأعراض تتلاشى خلال دقائق لدى بعض المرضى. لكن ثلث الذين تعرضوا لجلطة طفيفة يمكن أن يتعرضوا لجلطة فعلية. وعاد فيليبو من جديد إلى المطبخ وشفي تماما من إصابته، لكن لولا ملاحظة عائلته للتغير الذي أصابه، لكان الوضع أسوأ بكثير.

يذكر أن باحثين في جامعة ساوث كارولاينا الطبية، أكدوا أن واحدًا من بين 12 ممن أصيبوا بالجلطة في السابق قد يصاب بها مرة أخرى خلال فترة قصيرة، وأن واحدًا من بين أربعة قد يتوفى جراء ذلك بعد سنة من إصابته بها. وأضافوا أن الإحصاءات تشير إلى أن المصاب بالجلطة الدماغية قد يصاب بها مرة أخرى ويعاني أيضًا من أمراض القلب.

وقال الدكتور فويي فنج -وهو اختصاصي في الأمراض العصبية بالجامعة- "تؤكد دراستنا على ضرورة أن تبذل ساوث كارولاينا وربما بعض الأجزاء الأخرى من الولايات المتحدة جهودًا أكثر من أجل خفض تكرر حصول الجلطة الدماغية".

والجلطة الدماغية هي ثالث سبب رئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، وأكدت دراسات طبية أمريكية مؤخرا أن إدخال تغيرات بسيطة على أسلوب الحياة يمكن أن يخفض بشكل كبير خطر الإصابة بالجلطة الدماغية.