EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2010

تحليل دم جديد ينقذ الأجنة من العيوب الخلقية

توصل الأطباء إلى نوع جديد من فحص الدم، من شأنه أن يساعدهم على اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة لإنقاذ حياة المواليد الجدد، خصوصا الذين يعانون عيوبا خلقية.

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2010

تحليل دم جديد ينقذ الأجنة من العيوب الخلقية

توصل الأطباء إلى نوع جديد من فحص الدم، من شأنه أن يساعدهم على اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة لإنقاذ حياة المواليد الجدد، خصوصا الذين يعانون عيوبا خلقية.

وعرضت نشرة MBC اليوم الثلاثاء الـ 1 من يونيو/حزيران 2010 تقريرا للطفلة ديفن، التي ولدت قبل ثلاثة أسابيع من الموعد المحدد، وبعد ولادتها بيومين وضعت ديفن في غرفة العناية المركزة، ووجد الأطباء أنها تشكو تشوها خلقيًّا في قلبها، ومثل هذه الحالات تحتاج إلى فحوصات عدة للدم.

وأوضح د. ريدموند بول بيرك -رئيس قسم جراحة القلب والشرايين- أن الفحوصات التقليدية التي يجب إجراؤها في مثل هذه الحالات الطبية، تتطلب أخذ مقدار كوب من الدم، والانتظار ساعة قبل الحصول على النتائج.

وأشار بيرك إلى أن أسلوب الفحص الدموي الجديد الذي توصل إليه الأطباء لا يحتاج سوى مقدار ملعقة شاي من الدم فقط؛ حيث توضع العينة على شريط ورقي لفحص الجلوكوز، ويعطي المحلل نتائج عالية الدقة، وذلك في غضون دقيقتين باستخدام شريحة سيليكون.