EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2009

سلوكيات وأنماط غذائية سيئة تحذير.. رقائق البطاطس تضر بمناعة الطفل

حذرت دراسة طبية حديثة من التأثير السلبي لبعض أنواع الأطعمة على مناعة الأطفال، في إشارة إلى أن رقائق البطاطس وأنواعا أخرى من الطعام الذي تدخل فيه المواد الملونة تؤدي إلى أمراض ترتبط بضعف المناعة لدى الأطفال.

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2009

سلوكيات وأنماط غذائية سيئة تحذير.. رقائق البطاطس تضر بمناعة الطفل

حذرت دراسة طبية حديثة من التأثير السلبي لبعض أنواع الأطعمة على مناعة الأطفال، في إشارة إلى أن رقائق البطاطس وأنواعا أخرى من الطعام الذي تدخل فيه المواد الملونة تؤدي إلى أمراض ترتبط بضعف المناعة لدى الأطفال.

وأكد خبراء تغذية ومختصون أن رقائق البطاطس المملحة تضعف المناعة وتحجم الذكاء وتوقف نمو الطفل، وحذر المتخصصون من البطاطس المملحة ذات النكهات المتعددة، مشيرين إلى أنها تضعف جهاز المناعة وتصيب بأمراض القلب وتصلب الشرايين، وتسهم في تحجيم مستوى الذكاء، وتوقف النمو لدى الصغار، كما تعرض الشخص للأمراض السريعة كالأنفلونزا والإسهال.

وقالت د. مها رادميس -اختصاصية تغذية- لنشرة أخبار mbc يوم الجمعة 13 فبراير/شباط 2009م، إن المواد الكيماوية التي تضاف للأكل تتسبب في مشاكل للأطفال، لأنها مواد مصنعة والجسم لا يتعرف عليها بسهولة، مما يجعله يأخذ كميات أكبر من الفيتامينات الموجودة في الجسم لهضمها.

ويبدو أن مسألة تناول هذه الأنواع من الطعام تتخطى كونها عادة غذائية سيئة، بل تقع في دائرة العادات الاجتماعية، خاصة مع تأثير الإعلانات والمجتمع عليها، حيث يضطر الآباء إلى تلبية رغبات أبنائهم الذين يتأثرون بالإعلانات التليفزيونية والمسابقات التي تطرحها الشركات التي تنتج هذه النوعية من المأكولات.

ويحتاج تغيير السلوك والنمط الغذائي الاجتماعي إلى جهد أكبر من مجرد منع تلك الأطعمة عن الأطفال، فوفق الدكتورة "سهير لطفي" -أستاذ علم الاجتماع- من الصعب إلغاء الوجبات السريعة بشكل نهائي، ولكن يمكن أن نجعلها مرة أو مرتين في الأسبوع".

وتشير الدكتورة "سهير" إلى أن هناك فرصة جيدة في التعامل مع الطفل، وهو في سن الـ5 سنوات، حيث يمكن التحكم في نظامه الغذائي عن طريق تعويده على اتباع النظام الغذائي السليم والابتعاد عن العادات السيئة.

كانت جمعية أمراض القلب البريطانية قد شنت حملة دعائية تلفزيونية حذرت فيها من مخاطر التناول المكثف لرقائق البطاطس (الشيبسيمؤكدة أن تناول كيس من الشيبسي كل يوم يؤدي -على المدى البعيد- إلى أمراض تصلب الشرايين والقلب.

ونشرت الجمعية البريطانية ملصقا يحمل صورة طفلة لا تتجاوز العاشرة من عمرها، وهي تتجرع زجاجة كاملة من زيت الطهي الذي يتساقط على ملابسها، وعلى الملصق عبارة تقول "ما يدخل في صنع رقائق البطاطس يدخل إلى جوفك مباشرة".

وذكر التقرير الطبي لنشرة mbc -يوم الاثنين الماضي 9 من فبراير/شباط 2009- أن أكياس الشيبسي تحمل كميات من النشا والملح والمواد الحافظة، إضافة إلى زيوت قلي تعرض لدرجات حرارة عالية، الأمر الذي يجعلها تحتوي على دهون مشبعة تترسب في الأوعية الدموية، وتؤدي إلى أضرار صحية خطيرة.

وأكدت "ميس قسيسية" -اختصاصية تغذية- أن تراكم الزيت يؤدي إلى ما يسمى "الفيريرا ديكالس" التي تؤدي إلى تأكسد الخلايا في جسم الإنسان، وتشير إلى أن الحل البديل هو أن تقوم الأمهات بعمل بطاطس طازجة، ويتم قليها في البيت بنسب قليلة بدلا من تناول الشيبسي.