EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

تحذير طبي.. توتر الحامل يسبب اضطرابات سلوكية للطفل مستقبلا

حذر العلماء من توتر الأمهات أثناء فترة الحمل، وذلك بعدما أثبتت عديد من الدراسات أن التوتر لا يؤثر على الأم فحسب، بل ينتقل تأثيره السلبي على الجنين، مما يولد لديه أمراضا نفسية قد تستمر معه في المستقبل، في ظل معاناة كثير من الأمهات من التوتر أثناء فترة الحمل.

  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

تحذير طبي.. توتر الحامل يسبب اضطرابات سلوكية للطفل مستقبلا

حذر العلماء من توتر الأمهات أثناء فترة الحمل، وذلك بعدما أثبتت عديد من الدراسات أن التوتر لا يؤثر على الأم فحسب، بل ينتقل تأثيره السلبي على الجنين، مما يولد لديه أمراضا نفسية قد تستمر معه في المستقبل، في ظل معاناة كثير من الأمهات من التوتر أثناء فترة الحمل.

وعرض التقرير الطبي الذي أعدته مريم بلحاج صالح لنشرة أخبار MBC يوم الأربعاء 4 نوفمبر/تشرين الثاني، لقطات لمجموعة من النساء وهن يتعلمن كيفية الاستفادة من الرضاعة الطبيعية لمواليدهن، والتواصل مع الضغط النفسي أثناء الحمل.

وتقول الدكتورة "جوان جلاسجو" -رئيس قسم الولادات– : "إن التوتر يصيب كثيرا من النساء خلال فترة الحمل، والسبب يعود عموما إلى المحيط، إضافة إلى كون بعضهن أمهات عزباوات أو عاملات، ومن الصعب التوفيق بين البيت والعمل".

وتصبح مهمة التوفيق بين العمل والحياة الأسرية، من أصعب المهام التي تواجه المرأة، ومع ذلك تؤكد دراسة حديثة وجود رابط بين التوتر التي تعيشه الحامل وتداعياته الصحية على جنينها.

وتؤكد بروفيسور "فيفات جلوفر" –أستاذ في علم النفس- أن التوتر إلى وصل إلى نسبة 50 % لدى الأم فإن ذلك يضاعف مخاطر إصابة جنينها باضطرابات سلوكية، الأمر الذي يؤدي إلى مضاعفة خطر فرط الحركة وصعوبة التركيز واضطرابات السلوك يترجم فيما بعد إلى تصرفات عدوانية، إضافة إلى سلوك غير اجتماعي.

ويحذر الأطباء من الضجر الذي يصيب الأم الحامل، باعتبار أنه المسبب الرئيسي للتوتر وتداعياته الخطيرة، حيث يؤدي التوتر في بعض الحالات إصابة الجنين بالتوحد أو انفصام الشخصية (ENDOF GRFX) ومخاطر جمة، قد تقطع الأم الطريق أمامها منذ البداية بالتوجه إلى الجهات المختصة للتغلب على التوتر.