EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2010

تجارب جديدة تبشر بقرب الوصول لعلاج السكري

تجارب أجرتها جامعة أوريجون الأمريكية تبشر بقرب التوصل لعلاج شاف لمرض السكري الصامت والقاتل.

تجارب أجرتها جامعة أوريجون الأمريكية تبشر بقرب التوصل لعلاج شاف لمرض السكري الصامت والقاتل.

وذكرت نشرة اليوم -الخميس 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2010- أنه للمرة الأولى يتوصل الباحثون لإيجاد علاج للسكر، تمت تجربته حتى الآن على الفئران.

وقال د. دونالد جامب -رئيس فريق الباحثين-: "لاحظنا أن إنزيمات معينة يقل إفرازها عند تناول الدهون" هذا الإنزيم هو المعروف باسم "ألون ديس فايف" وكلما زادت كمية تناولنا للدهون قلت إفرازات هذا الإنزيم.

الباحثون عملوا على تحفيز إنتاجية هذا الإنزيم لدى الفئران، وكانت النتيجة شفاء الفئران بعد خمسة أيام فقط من ارتفاع معدل إفرازه.

بعد الحيوانات ستجري تجربة هذا العلاج على البشر؛ حيث يؤكد الباحثون تفاؤلهم أكثر من أي وقت مضى لعلاج السكر على نحو ناجح.