EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

قائلين إن تأسيس المرأة لحياتها قبل الزواج قد يجعلها أكثر سعادة بعض النساء يفضلن الزواج بعد الأربعين

مع ضغوط العمل التي يشهدها العصر الجاري، تفضل كثير من النساء الانصراف إلى تأسيس حياتهن المهنية، وتأجيل فكرة الزواج إلى ما بعد سن الأربعين.

مع ضغوط العمل التي يشهدها العصر الجاري، تفضل كثير من النساء الانصراف إلى تأسيس حياتهن المهنية، وتأجيل فكرة الزواج إلى ما بعد سن الأربعين.

وبحسب تقرير نشرة التاسعة، السبت 30 يوليو/تموز، كاريل لوكاس مدرسة تنمية الثقة لدى النساء التي تبحث عن العروسات اللاتي بلغن الـ40، تقول إن الانتظار عادة لا يتعلق بالشخص المناسب، وإنما بتعرفك على حقيقة ما تريده، وتضيف "أنا لا أرغب في وصفهن بالمتقدمات في السن وإنما بالحكيمات، وأن العروس في سن الأربعين هي العروس الأولى التي ترغب في الزواج من أجل السفر والرفقة الطيبة وليس من أجل المال.

كريستين دينسون التي تملك أحواضًا لأسماك القرش وتنظم رحلات خارقة للعادة، والتي تزوجت في الـ42 للمرة الأولى، تقول إن الـ40 هي السن الأنسب للزواج، وإنها تزوجت بالرجل المناسب، وأضافت "أن تأسيس حياتك قبل الزواج سيساعدك على أن تكون حياتك أكثر سعادة".