EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2011

بعد إخفاق الأشعة السينية برنامج كمبيوتر يكتشف سرطان الرئة مبكرًا وبدقة متناهية

الاكتشاف المبكر لسرطان الرئة يساعد في إبقاء المريض حيًّا

الاكتشاف المبكر لسرطان الرئة يساعد في إبقاء المريض حيًّا

ابتكر باحثون برنامج كمبيوتر جديدًا قادرًا على التشخيص المبكر لأورام وسرطانات الرئة بدقة متناهية؛ ما يزيد فرص العلاج ونسبة بقاء المرضى أحياءً فتصل إلى 80%.

ابتكر باحثون برنامج كمبيوتر جديدًا قادرًا على التشخيص المبكر لأورام وسرطانات الرئة بدقة متناهية؛ ما يزيد فرص العلاج ونسبة بقاء المرضى أحياءً فتصل إلى 80%.

وأشارت نشرة MBC، يوم الثلاثاء 25 يناير/كانون الثاني 2011، إلى أن الأطباء يستخدمون حاليًّا طريقة جديدة تعرف باسم "الإشعاع المأمونالذي بإمكانه كشف سرطان الرئة في مراحله الأولى.

وأوضح د. تشارلز وايت المتخصص بالتصوير الإشعاعي، أن الطريقة الجديدة تساعد مختص الأشعة في تحديد الورم السرطاني في الرئة؛ وذلك عبر برنامج كمبيوتر يرسم دوائر حول المناطق المثيرة للشك.

يشار إلى أن الأشعة السينية التقليدية كانت تستخدم -ولا تزال- في اكتشاف المرض وتشخيصه، إلا أن البرنامج الجديد يمسح كل ما هو غير طبيعي في الرئة لكشف الأورام المحتملة؛ ما يحدد بدقة للأطباء مناطق الورم.

وأوضحت الدراسات أن الطريقة الجديدة كشفت 50% من الحالات التي لم تستطع الأشعة السينية التقليدية كشفها، رغم أن تشخيص سرطان الرئة يعد أمرًا صعبًا؛ لما تمثله الضلوع والأوعية الدموية من عوائق أمام الأشعة السينية التقليدية، أما الطريقة الجديدة فتحدد المرض بمنتهى الدقة.

وقد ساعدت الطريقة الجديدة على نفي الإصابة بالسرطان لدى 73 حالة خضعت من قبل للأشعة السينية التقليدية.