EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2011

برنامج كمبيوتر يقاوم تمدد الأوعية الدموية

يقوم خبراء في مجال أبحاث الهندسة الطبية حاليًّا بتجارب لتصميم برنامج كمبيوتر جديد يمكِّن الأطباء من تشخيص حالات تمدد الأوعية الدموية، وخاصةً الشريان الأكبر المعروف باسم شريان الأورطي.

يقوم خبراء في مجال أبحاث الهندسة الطبية حاليًّا بتجارب لتصميم برنامج كمبيوتر جديد يمكِّن الأطباء من تشخيص حالات تمدد الأوعية الدموية، وخاصةً الشريان الأكبر المعروف باسم شريان الأورطي.

وذكرت نشرة MBC، يوم السبت 8 يناير/كانون الثاني 2011، أن البرنامج الجديد يساعد على تجنيب المرضى العمليات الجراحية إذا تأكد أن حالات التمدد لديهم غير قابلة للانفجار.

ويقول الأطباء إن تمدد شريان الأورطي -وهو الشريان الأكبر في الجسميحدث عندما يتعرض للتضخم في مساره من القلب إلى تجويفات الجسم. ويستطيع الجراحون اليوم معالجة التمدد الذي لا يتجاوز خمسة سنتيمترات، في وقتٍ يصف الأطباء فيه هذه الجراحة بأنها خطيرة للغاية إذا تجاوز التمدد هذا الحجم.

من جانبه، أوضح ساتيش ملوك المتخصص بجراحة الأوعية الدموية، أن قياس الحجم مفيد، لكنه أشار إلى أن هناك حالات من التمدد بالغ الضخامة، ورغم ذلك لا تنفجر، في الوقت الذي تنفجر فيه حالات أقل ضخامة.

ولمواجهة هذه المشكلات، يعمل حاليًّا مهندسو المعدات الطبية في جامعة كارنيجي على تطوير برنامج كمبيوتر يساعد على التنبؤ المبكر بحالات تمدد الأوعية الدموية القابلة للانفجار. ويقول أندر فينول المختص بالهندسة الطبية إن من المهم تزويد الأطباء بوسائل تشخص الحالات المرضية في دقائق.

ويعتمد البرنامج الجديد على مسح مقطعي لانسياب الدم وما يطرأ من تغيرات في الحجم والسمك على شريان الأورطي. ومن شأن البرنامج الجديد أن يتيح للأطباء تعرف المخاطر التي تواجهها كل حالة على حدة بدقة؛ ما يفيد في تجنب إجراء العمليات الجراحية التي لا تقتضي الحالة إجراءها، وتحديد الحالات التي تقتضي إجراء عمليات عاجلة.