EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2011

برنامج كمبيوتر للأطفال المعاقين لفظيًّا

منح برنامج كمبيوتر أمريكي الأطفال المعاقين الذين لا يستطيعون التعبير عن أنفسهم والتواصل مع الآخرين؛ القدرة على النطق.

منح برنامج كمبيوتر أمريكي الأطفال المعاقين الذين لا يستطيعون التعبير عن أنفسهم والتواصل مع الآخرين؛ القدرة على النطق.

وعرضت نشرة التاسعة تقريرًا لحالة الطفلة جادا كوستون المصابة بشلل دماغي، ويصعب عليها نطق أبسط الكلمات، وتستعمل الآن برنامجًا طبيًّا للنطق يعتمد على برنامج كمبيوتر يُسمَّى "أنا أنقر.. أنا أتكلممُصمَّمًا للأطفال المعوقين لفظيًّا لمساعدتهم على تحسين قدرتهم على النطق.

وقالت اختصاصية علاج النطق "هوب أوفيرد باول": "لم أرها تقلد الأصوات بهذا الشكل، حتى بدأنا استعمال هذا الجهاز، ولاحظت تقدمًا كبيرًا في قدرتها على الكلام".

وصُمم البرنامج الجديد الذي طوَّره الدكتور "جيانلوكا دي ليو" -وهو مهندس بيولوجي- بحيث يستعمل صورًا رقمية وأصواتًا تساعد الأطفال على التعبير عن أفكارهم واحتياجاتهم، والتمرُّن على النطق. ويعتمد هذا البرنامج على شاشة تعمل باللمس.

وقال "دي ليو": "تُستعمل صور رقمية؛ ما يجعل تحميلها أسهل على الأهل والمعلمين. إنها صور حقيقية أو متحركة".

وأوضح تقرير النشرة أنه يمكن استعمال أي كمبيوتر شخصي يعمل ببرنامج "ويندوز". ولا تزيد كلفة برنامج الدكتور دي ليو عن عشرين دولارًا فقط، والأهم من ذلك أنه ممتع يحبه الصغار وذووهم.