EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2009

معلومات حول طبيعية عمل الخلايا السرطانية بحث جديد لعلاج سرطان الدم بالخلايا الجذعية الطبيعية

كشف بحثٌ طبي جديد في لندن عن إمكانية الشفاء من خلايا سرطان الدم من خلال معالجة بعض الخلايا الخبيثة وتعويضها بخلايا جذعية طبيعية من الأجنة دون المساس بالخلايا السليمة مثل العلاج الكيماوي.

كشف بحثٌ طبي جديد في لندن عن إمكانية الشفاء من خلايا سرطان الدم من خلال معالجة بعض الخلايا الخبيثة وتعويضها بخلايا جذعية طبيعية من الأجنة دون المساس بالخلايا السليمة مثل العلاج الكيماوي.

وجاء في التقرير الذي أعدته "جدية عثمان" لنشرة mbc يوم الجمعة 27 مارس/آذار 2009م من لندن، أن العلاج التقليدي لبعض أشكال سرطان الدم يدمر خلايا سرطان الدم والخلايا السليمة أيضًا، وتعرف باحثون بريطانيون عن كيفية عمل الخلايا السرطانية وانتشارها، وهو ما قد يسهل تدميرها وتعويضها بخلايا جذعية سليمة عند المصاب.

ويمثل هذا البحث نظرة ثاقبة للعوامل الوراثية المتعلقة بإنتاج وحفاظ خلايا الليوكيميا الجذعية، فمن المرجح أن يكون للبحث أثر عميق على مستقبل تصميم المناهج العلاجية للسرطان.

ويقول الدكتور "تيم سومرفيلا" –المشرف على البحث- "لدينا رغبةٌ كبيرةٌ في محاولة معرفة وإيجاد علاج متطور لمكافحة سرطان الدم والطرق التي يمكننا أن نطور بها العلاج تعتمد على فهمنا الدقيق لكيفية عمل الخلايا السرطانية."

ومن المعروف لدى العلماء أن الخلايا السرطانية متشابهة بعد الإصابة وانتشار المرض، لكن في السنوات الأخيرة ركز الباحثون على دور الخلايا الأولية المسببة للسرطان والمعروفة بالخلايا الجذعية السرطانية التي تحافظ على وجودها بتجديدها الذاتي عبر برامج جينية محددة ودقيقة تشابه برامج الخلايا الجذعية الجنينية، مما يتيح فرصةً للعلاج الجيني لسرطان الليوكيميا.

ويؤكد الدكتور "سومرفيلا" أن البحث الجديد يساعد العلماء على فهم الكثير من العوامل الوراثية المتعلقة بإنتاج وحفاظ الخلايا المسببة للسرطان الدم وهي مهمة في اكتشاف الخلايا المصابة.