EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2009

بتوصية الخادمات.. حبوب تخسيس صينية تغزو مدارس السعودية

حذرت إدارة الرقابة الصحية السعودية من ظاهرة انتشار أدوية صينية تستعمل للرشاقة والتخسيس بشكل غير قانوني، معلنة وجود أضرار صحية خطيرة لتلك الأدوية.

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2009

بتوصية الخادمات.. حبوب تخسيس صينية تغزو مدارس السعودية

حذرت إدارة الرقابة الصحية السعودية من ظاهرة انتشار أدوية صينية تستعمل للرشاقة والتخسيس بشكل غير قانوني، معلنة وجود أضرار صحية خطيرة لتلك الأدوية.

وذكر تقرير لنشرة التاسعة على قناة mbc1 اليوم الخميس 26 مارس /آذار أن حبوب تخسيس تقوم بإنقاص الوزن بطريقة مثالية تسمى الحبوب "السحرية" مصنعة بإندونيسيا جعلت النساء بالسعودية يلهثن للحصول عليها.

بالرغم من أنها لا تتوفر في أي من الصيدليات أو الأماكن المتخصصة للحمية الغذائية، فهي لإتباع إلا في الدكاكين الأسيوية؛ حيث يزعم بأنها مصنعة من مواد طبيعية لا يعرف مصدرها.

ويقول بائع بدكان إندونيسي عن فوائد هذا الدواء المخصص للنحافة ويقول لنشرة أخبار التاسعة على قناة mbc1 آذار " هذه الحبوب مصنوعة من الأعشاب الطبيعية وتأتي بنتيجة 100%".

وتلاقي أدوية وحبوب النحافة -التي تباع خلسة- رواجا كبيرا خاصة بين طالبات المدارس، ولا تتردد الخادمات الأسيويات بإبداء دور في الترويج لها. وأقرت إحدى السعوديات لنشرة التاسعة أنها لجأت لاستخدام تلك الحبوب بتوصية من خادمتها الإندونيسية.

من جانبه حذر خبراء وأطباء هيئة الغذاء والدواء من حبوب النحافة الأسيوية وأكدوا أن لها أضرار ومضاعفات صحية خطيرة. وقال الدكتور صالح باوزير نائب رئيس هيئة الغذاء والدواء أن هذه الحبوب لها أخطار وتأثيرات سلبية على صحة المواطنين. وأضاف لنشرة التاسعة على قناة mbc1 قائلا " هذه الحبوب ليست منتجة من مواد طبيعية فهي تحتوي على نسب من كيماويات خطيرة، بالإضافة إلى أنها تحتوي أيضا على هرمونات الغدة الدرقية التي يفرزها الجسم طبيعيا مما يؤدي لحودث أضرار صحية كبيرة عند استخدامها".

وتبقى السمنة همّا على قلوب البدناء لا يشعر به سواهم، حيث تشير إحصاءات مركز الغذاء والسكر بجامعة الملك سعود أن نسبة البدينات من النساء بالسعودية وصلت إلى 70%، فلا عجب من عدم اكتراثهن بمصدر هذه الحبوب مهما كان تكوينها.