EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2009

باميلا أندرسون تقود حملة لمقاطعة مطاعم الوجبات السريعة

نظمت الفنانة الأمريكية باميلا أندرسون حملة داخل الولايات المتحدة الأمريكية لمقاطعة مطاعم الوجبات السريعة، وذلك بالمشاركة مع منظمة بيتا العالمية لحقوق الإنسان.

نظمت الفنانة الأمريكية باميلا أندرسون حملة داخل الولايات المتحدة الأمريكية لمقاطعة مطاعم الوجبات السريعة، وذلك بالمشاركة مع منظمة بيتا العالمية لحقوق الإنسان.

جاء ذلك خلال نشرة أخبار الـmbc ليوم الأحد 25 يناير/كانون الثاني 2009. واتهمت باميلا أحد مطاعم الدجاج العالمية الشهيرة باستغلال الدجاج لتطبيق أنواع مختلفة من التعذيب كالصعق بالكهرباء، والغلي بالماء، وترك الدجاج الميت مع الحي ليأكله، وقتلها بالضرب بالحائط.

وحذرت اختصاصية التغذية الأردنية ميس القسيسيه من أن الجراثيم لا تترك جسم الدجاج إلا حال ذبحها، وأن تناولها بعد قتلها بأحد هذه الأشكال ينقل إلى جسم الإنسان جراثيم قد تؤدي لإصابته بتسمم في الدم.

والفنانة الأمريكية باميلا أندرسون وممثلة ومنتجة من مواليد كندا عام 1967، وهي زوجة الموسيقي الأمريكي تومي لي وتملك الجنسيتين الأمريكية والكندية، وهي نباتية، وتدافع عن حقوق الحيوان، وهي عضوة نشطة في حماية حقوق الحيوانات، من أجل المعاملة الأخلاقية للحيوانات، وتشارك في عدة حملات لحقوق الحيوان. وقالت إنها أصبحت نباتية لها في وقت مبكر في سن المراهقة، عندما شاهدت والدها يذبح حيوانا.

وانتقلت أندرسون إلى فانكوفر بعد تخرجها من المدرسة الثانوية في عام 1985، وعملت مدربة للياقة البدنية.

وقامت أندرسون ببطولة العديد من الأعمال السينمائية، وأهمها The Taking of Beverly Hills عام (1991) و(Snapdragon (1993، و(Raw Justice (1994) و(Naked Souls (1995 و(Barb Wire (1996 و(Scooby-Doo (2002 وPauly Shore Is Dead (2003) و(Scary Movie 3 (2003 و No Rules (2005) و Borat: Cultural Learnings of America for Make Benefit Glorious Nation of Kazakhstan (2006) و Blonde and Blonder (2008) و(Superhero Movie (2008 و(Hollywood & Wine (2009.