EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2009

انتشار أشرطة مغشوشة لقياس سكر الدم بالسعودية

حذرت هيئة الغذاء والدواء السعودية مؤخرا من انتشار استخدام أشرطة لقياس السكر في الدم، وذلك بعدما اتضح أنها مغشوشة ولا تستطيع التمييز بين نسبة الجلكوز والسكريات الأخرى، ما قد تؤدي في حال استخدامها إلى نتائج مضاعفات صحية قد تؤدي إلى الوفاة.

حذرت هيئة الغذاء والدواء السعودية مؤخرا من انتشار استخدام أشرطة لقياس السكر في الدم، وذلك بعدما اتضح أنها مغشوشة ولا تستطيع التمييز بين نسبة الجلكوز والسكريات الأخرى، ما قد تؤدي في حال استخدامها إلى نتائج مضاعفات صحية قد تؤدي إلى الوفاة.

وقال حسين فقيه مراسل نشرة MBC اليوم الأحد 20 ديسمبر/كانون أول 2009–: إن الهيئة حذرت مرضى السكر من استخدام أشرطة قياس نسبة الجلكوز في الدم التي تستخدم طريقة gdh وpqq في القياس.

وحول هذه المشكلة قال الدكتور صالح الطيار -نائب رئيس هيئة الغذاء والدواء لشؤون الأجهزة والمنتجات الطبية-: إنه عند استخدام هذه الأشرطة لقياس نسبة السكر في الدم، فإنها تعطي قراءة عالية، وهذه القراءة العالية ينتج عنها تدخل طبي قد لا يتناسب مع حقيقة الحالة المرضية، وذلك تبعا للقراءة المسجلة التي قد يترتب عليها زيادة جرعة الأنسولين، والتي قد تسبب هبوطا حادّا للمريض، خاصة أنه لا يعاني من زيادة فعلية للسكر في الدم، ما قد يهدد حياة المريض.

يشار إلى أن الطريقة المتبعة في قياس نسبة السكر والتي حذرت منها الهيئة لا تستطيع التمييز بين نسبة الجلكوز والسكريات الأخرى غير الجلكوزية الموجودة في بعض المستحضرات الدوائية والحيوية.

من جانبه، نصح الدكتور بسام بن عباس -اختصاصي غدد صماء وسكريالمرضى بمراجعة الأطباء حول الأجهزة التي يستخدمونها والتوقف عنها، وخاصة المرضى المصابين بأمراض أخرى، وعلى رأسها مرضى الفشل الكلوي.

أما الدكتورة صفية الشربيني -رئيس مركز السكري بمدينة الملك فهد الطبيةفقد أكدت أن الأشرطة والأجهزة الحديثة دقيقة في قياس نسبة السكر في الدم، لافتة إلى أن النسبة المسموح بها بين تفاوت القراءات بين الأشرطة والأجهزة المستخدمة وقراءات المعامل هي من 10 إلى 15 %، وإذا كان الخطأ يتجاوز 15 % فلا يسمح بها.

وأضافت الشربيني أن قياس السكر في المنزل باستخدام الجهاز اليدوي والأشرطة شيء ضروري جدًّا في الخطة العلاجية للمرضي الذين يتناولون الأنسولين، وبناء عليه فإنه ينصح المرضى بإجراء الاختبار بمعدل أربع مرات في اليوم وقبل كل وجبة وعند النوم.

وفي السياق ذاته، أكدت الهيئة على ضرورة التأكد من أجهزة القياس الخاصة بمرضى السكر والرجوع للهيئة للتعرف على الأنواع التي تقيس نسب السكر في الدم بشكل صحيح، مشيرة إلى وجود أنواع أخرى منها جي دي إتش وإف إيه دي، والتي لا تتأثر بوجود السكريات غير الجلوكوزية.

يذكر أن رئيس الجمعية السعودية لأمراض السكري الدكتور عبد الرحمن الشيخ، كان قد توقع ارتفاع عدد المصابين بمرض السكري في المملكة إلى 40 %، مشيرا إلى أن النسبة في الوقت الحالي تجاوزت 25 %.

ودعا الدكتور عبد الرحمن الشيخ إلى الإسراع بتخطيط وتنفيذ استراتيجيات وبرامج توعوية مناسبة، تسهم في تغيير السلوكيات الغذائية الخاطئة كوقاية، مع تفعيل دورها في مرحلتي الإصابة والعلاج، سيّما وأن إحصائيات أخرى معلنة، تؤكد أن عدد المصابين في المملكة بين الفئة العمرية من 20 - 74 عامًا يبلغ 28 %، وأن 50 % منهم لا يلتزمون بالعلاج، أو لا يواصلونه.