EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2011

الكلاب قادرة على اكتشاف سرطان القولون

علاجات جديدة لأنواع مختلفة من السرطانات

علاجات جديدة لأنواع مختلفة من السرطانات

كشفت تجارب أجراها باحثون في اليابان عن قدرة الكلاب على الاكتشاف المبكر لأمراض سرطان القولون والمستقيم في مراحله المبكرة، حيث أكد الأطباء أن الخلايا السرطانية في الجسم تنبعث منها رائحة يمكن للكلاب شمها.

كشفت تجارب أجراها باحثون في اليابان عن قدرة الكلاب على الاكتشاف المبكر لأمراض سرطان القولون والمستقيم في مراحله المبكرة، حيث أكد الأطباء أن الخلايا السرطانية في الجسم تنبعث منها رائحة يمكن للكلاب شمها.

ويقول الباحثون إن هذا الأمر قد يؤدي إلى تطوير اختبارات يمكنها الكشف عن سرطان الأمعاء في مرحلة مبكرة للغاية، قبل أن ينتشر في جسم الإنسان، يأتي ذلك بينما ذكرت شواهد سابقة أن الكلاب قادرة على اكتشاف سرطان الثدي والرئة، حسبما ذكرت نشرة MBC يوم الأربعاء 16 فبراير/شباط 2011.

من ناحية أخرى، توصل الأطباء في مستشفى جاكسون التذكاري في ميامي الأمريكية إلى علاج للقضاء تماما على سرطان الكبد، وما زالت التجارب في طور الاختبار.

ويقتضي العلاج التجريبي أولا زراعة كبد جديد، ثم حقن المريض بخلايا طبيعية تعرف بـ"الخلايا القاتلةوأوضحت البحوث أن هذه الخلايا تكون فعالة للغاية بعد زراعة الكبد للقضاء على ما تبقى في الجسم من الخلايا السرطانية.

وأوضح الدكتور أندريس تزاكيس من مستشفى جاكسون التذكاريأن ما تقوم به هذه الخلايا هو مهاجمة الأورام وكأنها قذائف أو صواريخ موجهة، لقتل الخلايا المريضة.

واستعرضت النشرة تجربة مريض بسرطان الكبد، وحالته الصحية الجيدة التي أصبح عليها بعد أن اتبع أسلوب العلاج الجديد، حيث تم أخذ خلايا قاتلة من متبرع وتم حقنها في كبد المريض، ما ساعده على الشفاء وممارسة حياته بشكل طبيعي.