EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

الكشف المبكر للمشكلات الصحية ينقذ حياة المواليد

الكشف المبكر للمشاكل الصحية ينقذ حياة المواليد

الكشف المبكر ينقذ حياة المواليد

كثير من المواليد الجدد يتعرضون لمشكلات صحية، إلا أن الكشف المبكر لهذه المشكلات لا يتعدى نسبته 50%؛ ما يعرض حياتهم للخطر

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

الكشف المبكر للمشكلات الصحية ينقذ حياة المواليد

كثير من المواليد الجدد يتعرضون لمشكلات صحية، لكن 50% فقط منهم يكشف عن مشكلاتهم ويتم علاجها في وقت مبكر، وهو ما تعكسه تجربة أم الطفل بوبي دانفورد التي أكدت أن طفلها كاد يقضى عليه قبل خروجه من الرحم.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الثلاثاء 20 مارس/آذار، أن الطفل بوبي كان يعاني فتقًا حجابيًّا خلقيًّا، وهو عبارة عن ثقب في الحجاب الحاجز؛ ما جعل الأعضاء تنمو داخل الحجاب وتمنع الرئتين من التطور.

حالة الطفل بوبي جعلت حظه في البقاء على قيد الحياة لا يتعدى 20% وهو داخل الرحم؛ ما جعل الأسرة تتوجه إلى مشفى الأطفال في سانسناتي. وبعد الولادة فضَّل الفريق الطبي الانتظار 6 أسابيع لإجراء العملية ومعالجة ضغط الدم العالي لإعطاء الرئة فرصة أكبر في النمو.

وقد كللت عملية الطفل بوبي بالنجاح. وأوضح الأطباء أن نسبة نجاح علاج فتق الحجاب الخلقي بالطريقة التقليدية لا تتعدى 42%. أما الطريقة الجديدة التي اتُّبعت فتتراوح نسبة نجاحها بين 75 و90 %.