EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

العمل المكتبي يزيد فرص الموت المبكر بنسبة 18%

العمل المكتبي قد يؤدي إلي ارتفاع مخاطر الموت المبكر

العمل المكتبي قد يؤدي إلي ارتفاع مخاطر الموت المبكر

العمل المكتبي لمدة تزيد علي ست ساعات متصلة في اليوم يزيد من معدلات الاصابة بأمراض السمنة القلب ويزيد فرص الوفاة المبكرة.

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

العمل المكتبي يزيد فرص الموت المبكر بنسبة 18%

إذا كانت ظروف عملك تلزمك بالجلوس لمدة ستة ساعات أو أكثر فلابد أن تنتبه بعد أن أطلقت الجمعية الأمريكية للسرطان تحذيرا من تزايد احتمالات الوفاة مبكرا بنسبة كبيرة جدا.  

 وأكدت الجمعية أن الذين يجلسون خلف المكتب لأكثر من ستة ساعات،معرضون لأمراض السمنة والقلب والسرطان وربما الموت المبكر.

 وذكرت نشرة أخبار MBC الاثنين 5 ديسمبر / كانون أول أن هؤلاء الأشخاص تزداد فرص موتهم مبكرا بنسبة 18% مقارنة بمن يجلسون 3 ساعات يوميا أو أقل .

 وأوصت الدراسة الأشخاص الذين تحول ظروف عملهم بينهم وبين ممارسة الرياضية بشكل منتظم بأن يتحركوا بين طرقات المكتب ويتحدثون إلي زملائهم  مباشرة بدلا من استعمال برامج التراسل والمحادثات الداخلية

كما أوصت الجمعية بالوقوف أثناء الرد علي المكالمات الهاتفية والمشي خارج المبني قليلا .

 ولتفادي النظر الطويل في شاشة الكمبيوتر أوصت الجمعية بضرورة الحصول علي قسط من الراحة أثناء العمل لمنح العين الفرصة لكي ترمش بشكل طبيعي وتفادي التحديق المستمر في شاشة الكمبيوتر.