EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

مليونا طفل أمريكيّ مصابون بها التفاح يعالج حساسية الفول السوداني

الفول السوداني أو الكاجو غير مرحب به عند كثير من الناس، وخصوصا الأطفال. فالطفل الأمريكي ريان كاسادا يبلغ من العمر 7 سنوات، اكتشف والداه أنه مصاب بحساسية مفرطة من الفول السوداني، ضمن مليوني طفل أمريكي يعانون الحساسية ذاتها.

  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

مليونا طفل أمريكيّ مصابون بها التفاح يعالج حساسية الفول السوداني

الفول السوداني أو الكاجو غير مرحب به عند كثير من الناس، وخصوصا الأطفال. فالطفل الأمريكي ريان كاسادا يبلغ من العمر 7 سنوات، اكتشف والداه أنه مصاب بحساسية مفرطة من الفول السوداني، ضمن مليوني طفل أمريكي يعانون الحساسية ذاتها.

ويقول والد ريان كاسادا -لنشرة أخبار التاسعة على قناة mbc1 اليوم الثلاثاء 21 إبريل/ نيسان-: "لقد أكل ريان حلوي من زبدة الكاجو، وظهر طفح جلدي في جسمه ورأسه، فأخذناه بسرعة إلى الدكتور؛ حيث تين إصابته بحساسية الفول السوداني".

وقبل عامين اكتشف علماء زراعيون أن إنزيما طبيعيّا يتوفر في التفاح يعمل على تعطيل مفعول البروتينات الموجودة المسببة للحساسية في الفول السوداني.

وجاءت تلك النتيجة بعد أن قام أطباء من المركز الطبي في جامعة ديوك باختبارها عمليّا على مجموعة من الأطفال، وإعطائهم جرعات ضئيلة من الفول السوداني ممزوجة بصلصة التفاح.

وفي هذا السياق يقول، د. ويسلي بوركس -رئيس قسم الأبحاث بمستشفى أركانساس للأطفال، لتقرير نشرة التاسعة الذي أعدته إكرام الأزرق-: "نحن نراقب هؤلاء الأطفال للتأكد من عدم ظهور أعراض حساسية الفول السوداني، ونعطيهم جرعات قليلة عند طلبهم، نحتاج أن ننتظر لظهور النتائج، ونتأكد من أن الأعراض لن تظهر مرة أخرى".

ويقول الأطباء: إن أعراض حساسية الفول السوداني هي احمرار بالجلد وحكة، وصعوبة في التنفس، والتأثير على الجهاز الهضمي بالقيء والإسهال. وتتفاوت درجة تفاعل الحساسية بين الناس، لكن أشد درجات التفاعل هي المهددة للحياة، وحسب إحصاءات رسمية في أمريكا، تتسبب الحساسية في وفاة 100 شخص وزيارة 30 ألف شخص لقسم الإسعاف في المستشفيات سنويا.