EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

بسبب الانشغال بالعمل البريطانيات يفضلن الإنجاب "بعد الأربعين"

بريطانيات

دراسة تؤكد أن البريطانيات يؤجلن الإنجاب إلى ما بعد سن الأربعين بسبب انشغالهن بوظائفهن.

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2012

بسبب الانشغال بالعمل البريطانيات يفضلن الإنجاب "بعد الأربعين"

أكدت دراسة إحصائية صادرة في بريطانيا، أن أكثر من 13 ألف طفل ولدوا لأمهات تجاوزن سن الأربعين في عام 2011.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الأربعاء  18 إبريل/نيسان، أن الدراسة أشارت إلى أن عددًا كبيرًا من النساء في الدول الغربية يفضلن عدم الإنجاب في سن مبكرة لانشغالهن بمستقبلهن المهني.

وحذرت الدراسة من المخاطر المترتبة على هذا الأمر؛ فقد أكد الدكتور محمد طرانيسي اختصاصي التخصيب الصناعي بلندن، أن للحمل في هذا السن المتأخرة مضاعفات؛ إذ تكون المرأة عرضة للإصابة بأمراض عدة، مثل السكر وضغط الدم والولادة المبكرة أو إصابة الأجنة بتشوهات خلقية، مضيفًا أن هذه المخاطر تزداد كلما تقدم سن المرأة.

ونصح طرانيسي السيدات بعدم تأخير الحمل إلى ما فوق سن الخامسة والثلاثين؛ لأنه بعد هذه السن تقل فرصة المرأة في التبويض والإنجاب، كما تزيد المخاطر الصحية.

فيما قالت أم بريطانية إنه "يجب أن نتفهم أسباب تأجيل الحمل؛ لأن المرأة في سن الثلاثين تنشغل بتحقيق إنجازات في وظيفتها وتأمين مستقبلها المهني، وعندما تصل إلى سن الأربعين تدرك أن لحدوث الحمل فرصة ضئيلة، لكنها مع ذلك تخاطر مهما كلفها الأمر من أجل الحصول على طفل.