EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

الأطباء ينصحون بكثرة شرب الماء للحفاظ على نقاء الصوت

أكد الأطباء أن شرب الماء والسوائل الكثيرة يحافظ على نقاء الصوت وقوته، إضافة إلى نعومة الأوتار الصوتية، وشددوا على أن صوت الإنسان مرآة للشخص وانعكاس لصحته أو مرضه.

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

الأطباء ينصحون بكثرة شرب الماء للحفاظ على نقاء الصوت

أكد الأطباء أن شرب الماء والسوائل الكثيرة يحافظ على نقاء الصوت وقوته، إضافة إلى نعومة الأوتار الصوتية، وشددوا على أن صوت الإنسان مرآة للشخص وانعكاس لصحته أو مرضه.

وذكرت نشرة MBC يوم الإثنين 27 سبتمبر/أيلول 2010 أن الأمراض التي تصيب الأوتار الصوتية إما وظيفية تعكس المشاكل المحيطة بعضلة الحنجرة، أو عضوية تتمثل في خلل واضح في الأوتار الصوتية، وإما أنها أمراض نفسية، كون الصوت يعكس حالة الجسد ككل.

وأوضح الدكتور عبد اللطيف حمدان -رئيس وحدة الأوتار الصوتية في الجامعة الأمريكية ببيروت- أن العوامل التي تؤثر في الصوت إما عوامل داخلية أو خارجية، والعوامل الخارجية تتمثل في الحساسية والدخان والضجيج الذي يؤثر سلبا على طريقة الكلام.

أما العوامل الداخلية فأهمها "الارتداد المعوي" الذي قد يؤدي إلى إحراق الأوتار الصوتية، إضافة إلى الإفرازات الداخلية والتهابات الجيوب الأنفية.

وقال الدكتور حمدان إن جفاف الحلق هو العدو الأول للصوت، وأن أكثر ما يفيد الصوت هو الرطوبة وكثرة الماء، مشيرا إلى أنه أصبح من الممكن دراسة كل مقومات الصوت وحركة أوتاره والأمراض المحيطة بها، إضافة إلى دراسة حركة الغشاء ومستوى البحة والتعب أو النغم في الصوت.

وتابع حمدان قائلا: إن الدراسات العلمية أثبتت أن الصوت لم يعد مجرد مرآة لشخصية الفرد، بل هو انعكاس لعواطفه ومستواه الاجتماعي، وثقافته، ويرتبط إلى حد بعيد بحجم الشخص ووزنه.

وينصح الأطباء بزيارة الطبيب فورا إذا عانى شخص من اضطرابات الصوت فترة تزيد عن أسبوعين، وينصحون كذلك بشرب السوائل والعصائر المرطبة للحلق، والابتعاد عن شرب المواد المنبهة كالكافيين.