EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2010

الأطباء ينصحون بـ"الغلوبولين المناعي" علاجا لمرض الزهايمر

نصح الأطباء بإجراء اختبار الغلوبولين المناعي في الأوردة الذي ظهر منذ أكثر من 20 عاما من أجل معالجة مجموعة من أمراض المناعة الذاتية وعلى رأسها مرض الزهايمر، حيث يستهدف الاختبار اللويحات الموجودة في دماغ مريض الزهايمر المسؤولة عن فقدان الذاكرة.

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2010

الأطباء ينصحون بـ"الغلوبولين المناعي" علاجا لمرض الزهايمر

نصح الأطباء بإجراء اختبار الغلوبولين المناعي في الأوردة الذي ظهر منذ أكثر من 20 عاما من أجل معالجة مجموعة من أمراض المناعة الذاتية وعلى رأسها مرض الزهايمر، حيث يستهدف الاختبار اللويحات الموجودة في دماغ مريض الزهايمر المسؤولة عن فقدان الذاكرة.

وتقول بريجيد رينولد المنسقة المتخصصة في برامج اضطرابات الذاكرةإن ما يأملون فيه من وراء هذا الاختبار هو وقف أو إبطاء معدل التدهور الناتج عن الإصابة بمرض الزهايمر.

وأوضح تقرير لنشرة أخبار MBC يوم الاثنين 20 سبتمبر/أيلول 2010 أن هذه الطريقة تعتمد على حصول المرضى على نقيعٍ كل أسبوعين لوقف التدهور، وإذا أعطت هذه التجربة نتائج إيجابية فإن الأطباء ينصحون بتناول هذا العلاج مدى الحياة، إذا يعتقد أن هذا النقيع يساعد المرضى في الحفاظ على ذاكرتهم.

ويحظى الغلوبولين المناعي بموافقة إدارة الأدوية والأغذية الأمريكية لمعالجة قصور المناعة الذاتية، وأظهرت المرحلة الثانية من اختبارات هذه المادة إلى وجود تراجع في مستوى انكماش أدمغة المرضى بفضل هذا الدواء.

يذكر أن مرض الزهايمر يعد واحدا من الأمراض التي بدأت تنتشر بكثرة في السنوات القليلة الماضية، ولا تزال غالبية الأدوية المتوفرة لعلاج هذا المرض تقتصر فقط على الحد من أعراضه دون وقف تطوره.