EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2010

اكتشاف مادة في الجسم تصد الشهية عند الشبع

اكتشف علماء بريطانيون مادة في الجسم تـصد الشهية عند الشبـع، وتـمنع الناس من تناول الطعام لمجرد الاستمتاع وليس بدافع الجوع.

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2010

اكتشاف مادة في الجسم تصد الشهية عند الشبع

اكتشف علماء بريطانيون مادة في الجسم تـصد الشهية عند الشبـع، وتـمنع الناس من تناول الطعام لمجرد الاستمتاع وليس بدافع الجوع.

والتقت نشرة MBC اليوم -الأربعاء الـ 14 من يوليو/تموز 2010- بالدكتور "جاردن دودالذي اكتشف المادة الكيميائية الجديدة، التي أطلق عليها اسم هيموبؤيسين، في مدينة روان الفرنسية؛ حيث كان يشارك في ندوة طبية أكاديمية عن المخ كجهاز يتحكم في معظم الحركات والتحركات التي يقوم بها جسم الإنسان، بما فيها الرغبة في تناول الطعام.

وكشفت الدراسات والأبحاث المخبرية -التي قام بها الدكتور دود في كلية علوم الحياة في جامعة مانشيستر- أن من يتعاطون المخدرات، مثل الكانابيس أو الكحول في ساعات متأخرة من الليل يجدون شهية كبيرة في تناول الطعام قبل النوم، وهذه ممارسات غير صحية تستدعى حلا، لافتا إلى أن معظم المخدرات بها مواد تدغدغ ما يسمى علميا "ببيبتايد هيموبريسينوهي منطقة في المخ تحث الشخص على الأكل.

وتهدف هذه الأبحاث إلى الوصول لاستنباط عقاقير طبيعية -وليست اصطناعية- يتناولها الشخص لتقلل أو تقضي على الشهية للطعام وتساعده على خفض وزنه.

ويصرّ الدكتور دود على الدواء الطبيعي، خلافًا للدواء الذي اكتشف قبل ست سنوات، الذي كانت له عوارض وانعكاسات سلبية جانبية على الدماغ، والمعروف باسم "ريمونابات".

وحتى الآن، لا يمكن التعرف على المدة التي ستستغرقها عملية إيجاد عقاقير طبيعية تعرف بهيموبريسين، إلا أن التجارب المخبرية على الفئران، توصلت إلى نتائج إيجابية أشارت إلى أن تعاطي مادة هيموبريسين أدت إلى تقليص الشهية وتطوير علاج لمكافحة السمنة.