EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

اكتشاف علاج جديد يغني عن حقن الأنسولين

في كشف طبي جديد، تم التوصل إلى علاج جديد يُجرى اختباره قد يغني الملايين من المصابين بداء السكري عن حقن الأنسولين، من خلال إجراء عملية لزراعة خلايا جزيرية تحقن بالعلاج الجديد.

  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2011

اكتشاف علاج جديد يغني عن حقن الأنسولين

في كشف طبي جديد، تم التوصل إلى علاج جديد يُجرى اختباره قد يغني الملايين من المصابين بداء السكري عن حقن الأنسولين، من خلال إجراء عملية لزراعة خلايا جزيرية تحقن بالعلاج الجديد.

ونقلت نشرة MBC1 السبت 9 إبريل/نيسان عن "ترانيلوهي واحدة من أوائل الذين أجرى لهم عملية زراعة خلايا جزيرية قولها: "لم أكن أتخيل أنني سأستغني عن مضخة الأنسولين".

وأضافت ترانيل (43 عامًا) وهي ممرضة متخصصة في الجانب التقني من زراعة الأعضاء، وأصيبت بداء السكري وهي في الثالثة عشرة من عمرها: "كنت مضطرة إلى حقن نفسي بهذه المادة خمس مرات يوميا، ولكني اعتقد أنني سأستغني عن هذه المشقة".

ومن جانبه، قال الدكتور عمرو رجب اختصاصي في زراعة الأعضاء، إن المريض في مثل هذا النوع من العمليات لا يحتاج إلى بنكرياس كامل، وإنما يحتاج فقط إلى الخلايا الجزيرية التي تشكل ما بين اثنين إلى خمسة في المئة من هذا العضو.

وأضاف عمرو: ترانيل واحدة من ضمن عينة تخضع لتجارب على زراعة الخلايا الجزيرية المنتجة للأنسولين، ومثل هذه العمليات تستغرق ما لا يقل عن تسع ساعات؛ حيث يأخذ الجراح خلايا جزيرية من بنكرياس المتبرع ثم يطهرها ويختبرها ويزرعها عبر الوريد؛ حيث يتم حقن الخلايا في الكبد وليس في البنكرياس.

ويحتاج المريض، الذي تجرى له هذه العملية إلى تناول أدوية مضادة للرفض، وتنجح العملية إذا استغنى المريض عن الأنسولين بالكامل.

وبعد مرور ثمانية أسابيع على العملية تنخفض جرعات المريض من الأنسولين من سبعين وحدة يوميًا إلى عشرين فقط، تمهيدا للتخلص نهائيا من حقن الأنسولين.