EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2011

ارتفاع معدل التشخيص الخاطئ لأمراض النساء

جهاز جديد يعمل كبديل للكلى.. ودراسة تكشف خطورة الضوضاء

جهاز جديد يعمل كبديل للكلى.. ودراسة تكشف خطورة الضوضاء

ينتشر التشخيص الخاطئ للأمراض بين النساء بشكل كبير؛ حيث يمكن أن تتشابه أعراض مرض ما مع أعراض مرض آخر.

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2011

ارتفاع معدل التشخيص الخاطئ لأمراض النساء

ينتشر التشخيص الخاطئ للأمراض بين النساء بشكل كبير؛ حيث يمكن أن تتشابه أعراض مرض ما مع أعراض مرض آخر.

وقدم تقرير لنشرة أخبار MBC ليوم الجمعة 25 فبراير/شباط 2011 نموذجين لحالات تم تشخيصها بشكل خاطئ؛ الأولى مريضة تم تشخيص مرضها بأنه التهاب رئوي، ثم تلا ذلك التشخيص تشخيص آخر بأنها مصابة بالتهاب الشعب الهوائية، لكن أطباءها كانوا مخطئين، واتضح في النهاية بأنها مصابة بمرض آخر.

ومريضة أخرى حدثت لها زيادة في الوزن، وبدأت تشعر بإرهاق كبير، تم تشخيص حالتها في البداية بأنها في المرحلة الممهدة للإصابة بمرض السكري، ثم أبلغت بأنها مصابة بالتهاب رئوي، وأخبرها الأطباء بأنها ستموت خلال أيام، لكنها كانت مصابة بفشل كلوي، وانسداد في القلب، وهي الآن حية ترزق.