EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2011

اختبار للدم يتنبأ بأمراض القلب قبل حدوثها

توصل أطباء القلب إلى اختبار جديد للدم من شأنه التنبؤ بحالات أمراض القلب قبل سنوات طويلة من حدوثها؛ ما يعطي المرضي الفرصة لتغيير أنماط حياتهم لتفادي حالات الفشل المؤدية للوفاة.

توصل أطباء القلب إلى اختبار جديد للدم من شأنه التنبؤ بحالات أمراض القلب قبل سنوات طويلة من حدوثها؛ ما يعطي المرضي الفرصة لتغيير أنماط حياتهم لتفادي حالات الفشل المؤدية للوفاة.

وذكر تقرير نشرة MBC، نشرة التاسعة الاثنين 20 يونيو/حزيران 2011، أن طبيب القلب كريستوفر دي فيلبي في المركز الطبي التابع لجامعة ميرلاند بالولايات المتحدة؛ تمكن من إجراء اختبار يساعد على التنبؤ بحالات فشل القلب قبل حدوثها. وقال الطبيب: "لقد استفدنا من اختبار الدم الذي صار معروفًا باسم اختبار بروتين القلب".

ويكشف الاختبار نسبة الترابونين الموضح للخلايا الميتة المتسببة بفشل القلب، وكلما ارتفعت نسبة الترابونين في الدم زادت خطورة التعرض للوفاة نتيجة لأمراض القلب.

وقال الطبيب إن نسبة الترابونين تزيد عند ثلثي كبار السن؛ لذلك من الأفضل أن يغيروا نمط حياتهم، فيمارسوا الرياضة يوميًّا ويتناولوا أطعمة صحية.

وهذا الاختبار الجديد من شأنه تحذير الملايين من ذوي القابلية للإصابة بأمراض القلب، حتى يُغيروا نمط حياتهم لتفادي الإصابة بمرض القلب.