EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2011

اختبارات علمية تؤكد: اليوجا تحسن المزاج وتخفف الضغوط النفسية

خلصت اختبارات معملية إلى أن تمارين اليوجا تزيد من إفراز عنصر كيميائي في الدماغ البشرية يسمى "الجابا" يعمل بدوره على تحسين المزاج وتخفيف الضغوط النفسية.

خلصت اختبارات معملية إلى أن تمارين اليوجا تزيد من إفراز عنصر كيميائي في الدماغ البشرية يسمى "الجابا" يعمل بدوره على تحسين المزاج وتخفيف الضغوط النفسية.

وذكر تقرير نشرة التاسعة على قناة MBC1 الخميس 24 فبراير، أن مدربي اليوجا يقولون إن التأمل المصحوب بالسكون الحركي يبعث السرور، واليوم توضح الاختبارات أن اليوجا قد تأتي بالعجائب للدماغ.

وقالت دكتور ستريدا "الجابا تمكننا حقاً لتصوير العصب مع قياس المكون الكيميائي الموجود في الدماغ، ولاحظنا ارتفاع نسبته عند ممارسة اليوجا".

يشار إلى أن الجابا عنصر كيميائي يفرزه الدماغ لحظة الإحساس بالفرح والسعادة، وتقول ستريدا إن اليوجا تساعد على إفراز العنصر المحسن للمزاج والمزيل للقلق.

وأوضحت دراسة جديدة أن من يقوم بتأدية تمارين اليوجا ثلاث مرات أسبوعيا ترتفع عندهم نسبة الجاباً، كما أن ممارسة اليوجا لساعة واحدة تحسن المزاح بارتفاع الجابا بنسبة 27 مرة مقارنة بالاسترخاء لساعة من العمل.