EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2011

إزالة ورم خبيث من رأس امرأة دون تخدير

تمكن جراحو المخ والأعصاب في الولايات المتحدة الأمريكية من إعادة القدرة على الكلام لسيدة أصيبت بورم خبيث في دماغها قريب من مركز النطق، وأجريت الجراحة بينما كانت المرأة متيقظة تماما.

تمكن جراحو المخ والأعصاب في الولايات المتحدة الأمريكية من إعادة القدرة على الكلام لسيدة أصيبت بورم خبيث في دماغها قريب من مركز النطق، وأجريت الجراحة بينما كانت المرأة متيقظة تماما.

وعرضت نشرة التاسعة على MBC الاثنين 21 مارس/آذار 2011م، تقريرا لحالة السيدة كريستا، التي أثبتت الفحوصات الطبية أنها مصابة بورم خبيث في الدماغ.

وكان ورم كريستا -حسب التقرير- قريبا جدا من المنطقة المسؤولة عن الكلام في الدماغ والمعروفة بـ"بروك إريا".

واتبع الجراحون طريقة جراحية جديدة، تمكنوا خلالها من استئصال الورم في الوقت الذي ظلت فيه كريستا مستيقظة.

وقال د. بوب كارتر -جراح مخ وأعصاب- "فكرتي تمثلت في أن يقظتها ستمكن من استئصال الورم الخبيث على نحو آمن، بإبقاء المريض مستيقظا نتمكن من تحسس الورم والتأكد من إزالة أكبر قدر ممكن منه".

وقام الجراحون في البداية، بتخطيط الدماغ ثم أحدثوا ثقبا بها، تمكنوا من خلاله تحسس منطقة الورم في الوقت الذي ظلت فيه كريستا مستيقظة؛ حيث تم إزالة قدر كبير من الورم الذي كان يبعد عن منطقة الكلام 1سم.