EN
  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2009

أطعمة تخفف التوتر وتعالج الصداع النصفي

ضغط العمل، والمشاكل المادية، وتربية الأطفال، وغيرها الكثير.. كلها أمور تسبب التوتر والإرهاق، وتجعل البعض منا يلجأ إلى الأكل بشراهة ظنا منا أنه يزيل الضغط النفسي.

  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2009

أطعمة تخفف التوتر وتعالج الصداع النصفي

ضغط العمل، والمشاكل المادية، وتربية الأطفال، وغيرها الكثير.. كلها أمور تسبب التوتر والإرهاق، وتجعل البعض منا يلجأ إلى الأكل بشراهة ظنا منا أنه يزيل الضغط النفسي.

الأمر هذا صحيح، ولكن لأنواع معينة من المأكولات، فقد أظهرت دراسة حديثة أن دقيق الشوفان على سبيل المثال يشبع ويؤدي إلى خفض معدل الكولسترول.

وبحسب التقرير الطبي -الذي عرضته نشرة التاسعة على قناة MBC1 الإثنين الـ10 من أغسطس/أب- عددت الدراسة أنواع الخضار والفاكهة التي تخفف التوتر العصبي؛ وهي: البرتقال ويحتوي على فيتامين سي (C)، ويعيد ضغط الدم إلى معدله الطبيعي.

والمشمش الغني بالماغنسيوم (magnesium) يساعد على ارتخاء عضلات الجسم، والسبانخ تخفف التعب والصداع النصفي، والحبش يساعد على إفراز الـserotonin، وهو الهرمون المسؤول عن جعلك تشعر بالسعادة ويقلل الشعور بالاكتئاب.

وأشارت الدراسة كذلك إلى أن سمك السلمون، والأفوكادو إضافة إلى الجوز واللوز والفستق، باعتبارها مأكولات جيدة لخفض معدل التوتر.

وبما أنه من الصعب التحلي دوما بالهدوء والسكينة، فما عليك إلا اللجوء إلى هذه الأطعمة للحفاظ على صحتك والتقليل من التوتر العصبي.

في المقابل من هذه الصورة، هناك أغذية تزيد من الإصابة بأمراض ضغط الدم وهي الأطعمة السريعة؛ حيث يعاني 10 ملايين جزائري من هذا الداء، ثلثهم لا يعلمون شيئا عن إصابتهم بسبب عدم خضوعهم لمراقبة طبية منتظمة.

ويعتقد البروفيسور محمد سليماني اختصاصي الأمراض المزمنة لنشرة التاسعة "أن الخروج عن القواعد الغذائية السليمة عادة ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الشرايين".

ويقول البروفيسور سليماني "هناك عوامل خطرة كبيرة على صحة مرضى ضغط الدم، من أسبابه التوتر العصبي والسكري، فالمريض بالسكري معرض للإصابة أكثر بارتفاع ضغط الدم".

وخطورة المرض تكمن في أنه يصيب الإناث والذكور في المجتمع الجزائري على حد سواء عند بلوغهم سن الـ18، وتظهر أعراضه على المدى البعيد لذا توصف أدوية للمريض للتقليل من حدة المرض، غير أن 40% من المرضى يتخلون عن أدويتهم لمضاعفاتها الصحية، ومعظم حالات فشل العلاج يعود سببها إلى عدم تعاون المريض مع الطبيب.

ويقول رفيق بخوش مراسل MBC في الجزائر "إن مرضى ارتفاع ضغط الدم يواجهون مشاكل نفسية كثيرة ناتجة عن تغير نمط الحياة الاجتماعية.. الأمر الذي قد يزيد من تعقيدات هذا المرض المزمن".