EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

أطباء ينصحون بتأجيل التدخل الجراحي للقضاء على بدانة الأطفال

نصح أطباء بتأجيل التدخل الجراحي للقضاء على نسبة البدانة والسمنة المفرطة بين الأطفال والمراهقين، واستخدامه فقط بعد فشل كل محاولات الحمية الغذائية.

  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

أطباء ينصحون بتأجيل التدخل الجراحي للقضاء على بدانة الأطفال

نصح أطباء بتأجيل التدخل الجراحي للقضاء على نسبة البدانة والسمنة المفرطة بين الأطفال والمراهقين، واستخدامه فقط بعد فشل كل محاولات الحمية الغذائية.

وجاءت نصيحة الأطباء رغم أنه أصبح بإمكانهم اليوم إخضاع الأطفال والمراهقين لعمليات جراحية لتقليل نسبة البدانة؛ وذلك عبر عمليات جراحية للقضاء على الدهون الزائدة، حسب ما ذكرت نشرة MBC يوم الاثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول 2010.

وأشار الدكتور سيد إكرام الدينالمختص بأمراض السمنة بجامعة منيسوتا الأمريكيةإلى أنه لا يعتقد أن كل الأطفال البدينين يجب أن يخضعوا لجراحات السمنة المفرطة، لافتًا إلى أن فريقه أجرى 64 عملية لتقليل وزن الأطفال والمراهقين.

ونصح باتباع أسلوب الوقاية أولاً، وإذا فشلت كل محاولات إنقاص الوزن وانعكس ذلك على الحالة النفسية للطفل لا بد من التدخل الجراحي.

في الإطار ذاته، كشفت دراسة حديثة شملت 50 من المراهقين، أن نصف المجموعة سبق أن خضعت لأنظمة تُعنَى باللياقة والنمط المعيشي، بينما خضع النصف الآخر لعمليات تدبيس المعدة، وبعد الدراسة بعامين وجد أن 12% من الذين خضعوا لتغيير النمط المعيشي فقدوا أكثر من نصف أوزانهم؛ شأنهم شأن 84% من الذين خضعوا لعمليات إنقاص الوزن عن طريق تدبيس المعدة.