EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2011

بإحراق الدم الأكثر تعرضًا للسرطان أطباء يعالجون سرطان الحنجرة واللسان بأشعة الليزر

نجح أطباء في القضاء على سرطان الحنجرة واللسان باستخدام تقنية الليزر الأخضر المركز، والتي تعمل باستهداف فائض الدم الذي يصل إلى الخلايا السرطانية. وتكمن أهمية الطريقة الجديدة في إمكانية تكرارها كلما ظهرت أورام جديدة.

نجح أطباء في القضاء على سرطان الحنجرة واللسان باستخدام تقنية الليزر الأخضر المركز، والتي تعمل باستهداف فائض الدم الذي يصل إلى الخلايا السرطانية. وتكمن أهمية الطريقة الجديدة في إمكانية تكرارها كلما ظهرت أورام جديدة.

واستعرض تقرير نشرة MBC، الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول 2011، تجربة "توم هاميلتون" الذي تعافى من سرطان الحنجرة واللسان بالعلاج بالتقنية الجديدة، بعد فشلت تجربته مع العلاجين الإشعاعي والكيمائي.

من جانبه، قال الدكتور ستيفن زايتلز مدير مركز الصوت بمستشفى ماس العام، إن العملية تتم بإحراق الدم في المناطق الأكثر تعرضًا للسرطان حتى الوصول إلى احتراق الأنسجة وظهورها على نحو مختلف.

وحذر زايتلز الذي حقق نجاحات كثيرة في العلاج بالليزر، من أن التقنية الجديدة قد لا تلائم جميع الأفراد.