EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2010

أطباء يطورون جراحة جديدة للقضاء على السرطان

تمكن أطباء من جامعة إمروي من تطوير جراحة جديدة، بمقدورها مساعدة بعض مرضى السرطان على التخلص من المرض وبزيارة واحدة فقط إلى المستشفى.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2010

أطباء يطورون جراحة جديدة للقضاء على السرطان

تمكن أطباء من جامعة إمروي من تطوير جراحة جديدة، بمقدورها مساعدة بعض مرضى السرطان على التخلص من المرض وبزيارة واحدة فقط إلى المستشفى.

وعرضت نشرة التاسعة -على MBC الـ6 من يوليو/تموز 2010- تقريرا لحالة "جرانتس" السباح الذي عانى من الإصابة بسرطان جلدي انتشر إلى العقد الليمفاوية، وتطلب ذلك خضوعه لعملية جراحية من أجل القضاء على المرض.

وقال د. فيراج ماستر -مساعد في قسم الجراحة بجامعة إمروي الأمريكية-: "لو استطعنا استئصال العقد الليمفاوية بشكل كلي، فإن فرص وقف انتشار السرطان كبيرة جدًّا".

وتعتمد الطريقة التقليدية لاستئصال العقد الليمفاوية من الساق وأعلى الفخذ على إحداث شق بطول عشر بوصات، وقال د. كيث ديلمان -مساعد في قسم الجراحة بجامعة أمروي-: إن خطورة هذه العملية تكمن في أن منطقة الشق أكثر عرضة للالتهابات بشكل كبير.

وساهم الدكتور كيث في تطوير جراحة جديدة تستغني عن الشق الكبير، وتعتمد على إحداث ثلاثة شقوق بطول نصف بوصة في منطقة الفخذ، ثم ملء الساق بالهواء لتبدأ عملية استئصال العقد الليمفاوية دون المساس بالبنى الحيوية الأخرى.

وأجرى الجراحون بجامعة إمروي، أكثر من أربعين جراحة من هذا النوع، وحتى الآن أظهرت الجراحات تراجعًا ملاحظًا في المضاعفات التي كان من الممكن حدوثها، كالتهاب الساق أو تورمها، وذلك مقارنة بالجراحة التقليدية.