EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

أطباء يستخدمون الكهرباء في علاج أمراض الدماغ

يؤكد الأطباء أن أمراض الرعاش والصداع النصفي وآلام الظهر، كلها حالات تجعل المصابين بها يطلبون "النجدةوقد يلجؤون إلى الأدوية التي قد تكون مفيدة لبعض الحالات، لكن بالتأكيد ليست مفيدة للجميع.

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

أطباء يستخدمون الكهرباء في علاج أمراض الدماغ

يؤكد الأطباء أن أمراض الرعاش والصداع النصفي وآلام الظهر، كلها حالات تجعل المصابين بها يطلبون "النجدةوقد يلجؤون إلى الأدوية التي قد تكون مفيدة لبعض الحالات، لكن بالتأكيد ليست مفيدة للجميع.

وللأدوية مضاعفات جانبية، وفي أغلب الأحيان لا تكون ناجعة تماما، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالرأس، فضلا عن أن هذه النوعية من الأدوية تكون مكلفة جدًّا تفوق قدرات المرضى.

وأضافت رشا الكتبي مراسلة نشرة MBC اليوم الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين ثان 2009- أنه نتيجة لذلك يعمل الأطباء على ابتكار أساليب ووسائل علاجية جديدة تتخطى حدود التكاليف العالية، إضافة إلى إيجاد أدوية أكثر فعالية لعلاج أمراض الرأس التي ترتبط بشكل كبير بمختلف آلام الجسد.

ولذلك لجأ الأطباء والباحثون إلى استخدام أسلوب العلاج بالكهرباء في علاج أمراض الرأس، مؤكدين أن "الكهرباء" هي لغة الدماغ، وفقا لما أكده جراح الأعصاب الدكتور علي رضائي، الذي أكد بدوره أن التحفيز الكهربائي يعمل بإرسال إشارة إلى منطقة الدماغ التي تهدئ عاصفة النشاط الكهربائي الناجمة عن أمراض الصرع والصداع النصفي والرعاش على سبيل المثال.

وأوضح رضائي أن التحفيز الكهربائي يعمل مثل الناظم القلبي، مؤكدا أن الأسلوب العلاجي الجديد سيكون له دور مهم في المستقبل في مواجهة كافة الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي.

وأشار الدكتور رضائي إلى أن الجراحين بدؤوا في استخدام منبه للأعصاب يمكن زرعه في الدماغ لمعالجة بعض الاضطرابات العقلية، مثل الاكتئاب والقلق والاضطراب الوسواسي القهري، ويمكن أن يستخدم هذا الجهاز مستقبلا في معالجة اضطرابات الأكل.