EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2011

استمرت أكثر من سبع ساعات أطباء لبنانيون يجرون جراحة نادرة لإنقاذ مريضة بشلل نصفي

نجح فريق طبي لبناني في إنقاذ حياة امرأة كانت تعاني من جلطات دماغية متكررة بإخضاعها لعملية نادرة في الدماغ.

نجح فريق طبي لبناني في إنقاذ حياة امرأة كانت تعاني من جلطات دماغية متكررة بإخضاعها لعملية نادرة في الدماغ.

واستعادت "مريم المسمار" (68 عامًا) التي كانت تعاني من شلل نصفي وقصور في النظر، كثيرًا من قدراتها بعد نجاح العملية التي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.

وذكر تقرير نشرة MBC، الأربعاء 15 يونيو/حزيران 2011، أن العملية استمرت سبع ساعات ونصف الساعة، وجرى خلالها وصل العرق الفقري في العنق الأيسر بالوريد الأساسي الذي يصل القلب بالدماغ.

من جانبه، أكد الدكتور ناجي زوين اختصاصي جراحة الدماغ والأعصاب، أن الوضع الحرج للمريضة زاد خطورة العملية بعد معاناة متكررة من جلطات دماغية؛ من جراء انسداد العرق الفقري الذي يغذي الدماغ بنسبة 98%.

وأضاف زوين أن تشخيص انسداد شرايين الرقبة والرأس مهم جدًّا؛ تفاديًا للجلطات الدماغية والموت المفاجئ، خاصة للذين يعانون من أمراض السكر والدم والكولسترول، وكذلك المدخنون.