EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2010

أطباء إيرانيون يتمكنون من زراعة قصبة هوائية اصطناعية

توصل أطباء إيرانيون إلى تطوير قصبة هوائية اصطناعية وزرعها في جسم الإنسان، من خلال استخدام الخلايا الجذعية من المريض نفسه، في خطوة قد تغير من مستقبل العمليات الجراحية وإنقاذ عشرات الآلاف من المرضى.

  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2010

أطباء إيرانيون يتمكنون من زراعة قصبة هوائية اصطناعية

توصل أطباء إيرانيون إلى تطوير قصبة هوائية اصطناعية وزرعها في جسم الإنسان، من خلال استخدام الخلايا الجذعية من المريض نفسه، في خطوة قد تغير من مستقبل العمليات الجراحية وإنقاذ عشرات الآلاف من المرضى.

وقال د. حميد رضا جباري، استشاري الجهاز التنفسي، في تقرير عرضته نشرة التاسعة على قناة MBC1 الإثنين 24 مايو/أيار، إنه يتم إجراء هذه العملية عن طريق أخذ خلايا جذعية من دم المريض، لتتحول إلى خلايا غضروفية، تشكل في نهاية المطاف القصبة الهوائية الجديدة.

وأشار جباري إلى أن العملية تستغرق حوالي نصف ساعة، وتم اللجوء إليها لمساعدة من لا يستجيبون للعلاج الحالي والعمليات الجراحية التقليدية.

وأجريت هذه الجراحة لفتاة عمرها 30 عاما تعرضت لحادث سير، أوضح جباري أنها كانت ناجحة؛ حيث أصبح إيقاع تنفس المريضة طبيعيا ومقبولا.

وقال د. علي أكبر ولايتي، استشاري طب الأطفال، إن هذه هي المرة الأولى التي تجرى فيه مثل هذه العمليات في العالم، فيما لفت د. جلال الدين جنافي، رئيس فريق البحث الطبي، إلى وجود عدد كبير من المرضى في إيران يعانون من غيبوبة بسبب أمراض القصبة الهوائية.

وأضاف جنافي أن السبب الثاني الذي دفعهم لذلك هو أن الكثير من الجنود الإيرانيون الذين تأثروا بالمواد الكيميائية خلال الحرب الإيرانية العراقية، لا يزالون يعانون من تلف القصبة الهوائية.