EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2011

أطباء أمريكيون يصممون أطرافًا صناعية آلية

نجح علماء الأعصاب في مستشفى واشنطن التأهيلي في تصميم أول ذراع آلي يشتمل على أقطاب كهربائية تلتقط إشارات عضلات الجسم، وتنقلها إلى كمبيوتر مزروع داخل اليد، وتنقلها إلى حركات تؤديها الأصابع.

نجح علماء الأعصاب في مستشفى واشنطن التأهيلي في تصميم أول ذراع آلي يشتمل على أقطاب كهربائية تلتقط إشارات عضلات الجسم، وتنقلها إلى كمبيوتر مزروع داخل اليد، وتنقلها إلى حركات تؤديها الأصابع.

وشرح الدكتور ألكسندر دورميك -عالم الأعصاب بمستشفى واشنطن التأهيلي- طبيعة العملية، موضحًا أنه عندما يقوم الشخص بالتقاط قطعة ورق صغيرة، تنتقل الإشارة إلى الجزء الآلي المنوط به فحص الأجسام الصغيرة.

كما استعرض هيو هير -صاحب تجربة تركيب أطراف صناعية- تجربته في تصنيع أول كاحل قدم اصطناعي يحركه "موتور" كهربائي، ما أمكنه من المشي مجددا متغلبا على إعاقته.