EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

أخطاء شائعة حول النوبة القلبية

أخطاء شائعة حول النوبة القلبية

أخطاء شائعة حول النوبة القلبية

هناك كثير من الأخطاء الشائعة حول النوبة القلبية، لذا ينبغي علينا تصحيح هذه المفاهيم لتفادي تلك النوبات، فما هي هذه الأخطاء وكيف نتفاداها؟.

  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

أخطاء شائعة حول النوبة القلبية

تحتل أمراض القلب المرتبة الأولى بين الأمراض القاتلة في الولايات المتحدة، فكل عام يتعرض أكثر من سبعمائة وخمسة وثمانين ألف أمريكي للنوبة القلبية الأولى، وهناك نحو أربعمائة وسبعين ألفًا آخرين يتعرضون لنوبة متكررة، لكن هناك كثيرًا من الأفكار الخاطئة المتعلقة بالنوبة القلبية.

وذكر الدكتور سبنسر روزاريو -المتخصص في علاج  القلب- لنشرة أخبار MBC الأربعاء 25 إبريل/نيسان أن أول خطأ شائع هو أن التمارين تخفف مخاطر الإصابة ِبنوبة قلبية، بينما الحقيقة أن التمارين العنيفة يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية لدى الأشخاص الذين تعد احتمالات الإصابة لديهم عالية، وجدير بالذكر أن السبب الأول للوفاة بين عدائي الماراثون هو مرض القلب.

الخطأ الشائع الثاني يقول إن ضيق التنفس وألم الصدر هما المؤشران الوحيدان للنوبة القلبية، بينما أكثر الشكاوى التي تصل الأطباء تتعلق بمشاكل معوية في كثير من الأحيان.

أما الخطأ الشائع الثالث، فهو أن المعدل العالي للكوليستيرول هو السبب الرئيسي، والحقيقة هي أن نصف الذين يتعرضون لنوبات قلبية لديهم معدلات كوليستيرول عادية.

ولا بد أخيرًا من ذكر خطأ شائع آخر يقول إن أخذ نفس عميق مع السعال بشكل متكرر يمكن أن ينقذا حياة المتعرضين للنوبة القلبية، لكن ليست هناك أية دلائل وقرائن علمية على ذلك. 

أخيرًا يقول الأطباء: "إذا اجتزت امتحان الضغط أو الإرهاق النفسي بنجاح فأنت بمنأى عن الإصابة، لكن دقة هذه الاختبارات لا تتجاوز الستين في المائة، ما يعني أن أربعين في المائة من المشاكل تبقى خفية".